• الرئيسية
  • الأخبار
  • بالفيديو.. إبراهيم عيسى يطالب الحكومة بمنع المساجد المجاورة للفنادق من الجهر بالأذان

بالفيديو.. إبراهيم عيسى يطالب الحكومة بمنع المساجد المجاورة للفنادق من الجهر بالأذان

  • 127
إبراهيم عيسى

انتقد إبراهيم عيسى الجهر بصوت شعيرة الأذان في المساجد؛ إذ زعم في تصريح ضمن تصريحاته المثيرة للجدل، أن ضعف العائدات السياحية المصرية عائد إلى الجهر بالأذان بالمساجد القريبة من الفنادق، مطالبا الدولة بمنع الجهر به.

وهاجم "عيسى" - في إحدى حلقاته عبر فضائية "القاهرة والناس" - الحكومة المصرية، ومؤسسات الدولة المصرية؛ لأنها لا تعمل على منع صوت مكبرات المساجد التي تذيع الأذان لإعلام المسلمين بوقت الصلاة، في واقعة جديدة من هجومه المتواصل على شعائر الإسلام الظاهرة.

وقال: إن مشكلة السياحة في مصر هي السلفية، مشيرا إلى أن الأذان في مكبرات الصوت وإقبال الناس على الصلاة جماعة في المساجد إحدى مظاهر السلفية، متناسيا أن الأمر بصلاة الجماعة جاء من النبي محمد -صلى الله عليه وسلم- الذي قال: "صلاةُ الجماعةِ تَفضُلُ على صلاةِ الفذِّ بسَبعٍ وعِشرينَ دَرجةً"، ومدحه صلى الله عليه وسلم للمؤذنين أنهم "أطول الناس أعناقا يوم القيامة".

كما رفض "عيسى" إنكار المسلمين للمنكر للتبرج والعري مما قد يرونه في الشارع أمامهم، حتى لو بالقلب، وزعم في نهاية كلامه أن كلا من الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس الدعوة السلفية، والمهندس عبد المنعم الشحات، المتحدث الرسمي باسم الدعوة، هما السبب في تمسك المسلمين بدينهم وشعائره، موحيا أنها من أفكار الاثنين!