• الرئيسية
  • الأخبار
  • الدعوة السلفية تحد طموحات العالمانية في مصر.. "داعية" يكشف سبب مهاجمة إبراهيم عيسى لـ"برهامي" و"الشحات"

الدعوة السلفية تحد طموحات العالمانية في مصر.. "داعية" يكشف سبب مهاجمة إبراهيم عيسى لـ"برهامي" و"الشحات"

  • 207
إبراهيم عيسى

قال المهندس ياسر عبد رب الرسول، الداعية الإسلامي: إن الدعوة السلفية بمصر وأثرها المبارك في المجتمع، حد من طموحات العالمانية بتغريب المصريين، ونشر الثقافة الغربية والانسلاخ من الهوية الإسلامية.

وأكد عبد رب الرسول - في تصريحات خاصة لـ"الفتح" - أنه لا أدل على ذلك من انتهاز "إبراهيم عيسى" كل فرصة ليوجه سهام حقده على الدعوة السلفية ورموزها، خصوصا الشيخ الدكتور ياسر برهامي، نائب رئيس مجلس إدارة الدعوة السلفية، والمهندس عبد المنعم الشحات، المتحدث الرسمي باسم الدعوة السلفية.

وكشف عن أن ذلك يرجع لتوفيق الله بانتهاج الدعوة السلفية في مصر للفكر المعتدل الذي يعمل على نشر المنهج السلفي والعودة بالناس إلى دينهم وما كان عليه النبي -صلى الله عليه وسلم- وأصحابه، والذي هو مصدر عزة هذه الأمة، وسر نهضتها ومصدر قوتها، مع التعامل مع الواقع بما يناسبه، والأخذ بفقه الموازنات الشرعية بين المصالح والمفاسد.

وأشار عبد رب الرسول، إلى أن ما تميزت به الدعوة السلفية في مصر عن غيرها، أنها حرصت على العمل الجماعي المنظم، مستفيدة من الأطر المتاحة في القانون والدستور، مما وفر لها قوة خدمت بها المنهج الذي تحمله، وجعل لها صوتا ووزنا مؤثرا في المجتمع بحمد الله، أثمر الحد من أحلام العالمانيين والتغريبيين، مما دعاهم إلى مهاجمتها وصب جام غضبهم على الدعوة السلفية.

وأضاف الداعية الإسلامي، أن العالمانيين لا يكفون عن التحريض بالباطل ضد الدعوة السلفية ليخلو لهم الجو لتنفيذ مشاريعهم المدعومة والممولة من الخارج؛ لأن مكرهم لا يمكن مجابهته عن طريق أفراد متفرقين لا يجمعهم كيان يوحد كلمتهم، أو بالأماني دون عمل وبذل وأخذ بالأسباب.

إبراهيم عيسى