عاجل
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • الاحتلال الصهيوني يواصل العدوان: قتل وإصابات واعتقالات وهدمٌ واعتداءات للمستوطنين

الاحتلال الصهيوني يواصل العدوان: قتل وإصابات واعتقالات وهدمٌ واعتداءات للمستوطنين

  • 21
الفتح - الاحتلال الصهيوني

 واصل جنود الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنون، مساء أمس الأحد وحتى فجر اليوم الإثنين، عدوانهم على الشعب الفلسطيني ومقدساته وممتلكاته، حيث قُتل شاب وأصيب آخرون في نابلس، كما اندلعت مواجهات في القدس، واعتقل الاحتلال 6 مواطنين، وأجبر مقدسيا على هدم منزله ذاتيا، وأغلق الحرم الابراهيمي، واقتحم مئات المستوطنين المسجد الأقصى المبارك، ودمر آخرون خطوط مياه وردموا نبعاً في نابلس، ونصبوا بيتا متنقلا وخياما في بيت لحم.

وقتل الشاب سائد عدنان عزت الكوني في العشرينيات من العمر، خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في منطقة "التعاون" في مدينة نابلس، التي لا تزال تحتجز جثمانه، كما أصيب ثلاثة مواطنين على الأقل برصاص الاحتلال الحي، وجرى نقلهم إلى المستشفى، لتلقي العلاج.

وفي محافظة القدس، أصيب عشرات المواطنين بالاختناق خلال مواجهات اندلعت في حيي عين اللوزة وأبو تايه في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى المبارك، أطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، صوب المواطنين ومنازلهم.

وتسبب جنود الاحتلال باحتراق منزل في البلدة، إثر إطلاق قنابل الغاز والصوت على منازل المواطنين خلال مواجهات اندلعت في البلدة، كما تسببت قوات الاحتلال باندلاع حريق آخر في بلدة الطور شرق القدس المحتلة، خلال مواجهات اندلعت في البلدة أطلقت خلالها قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، بشكل عشوائي، ما أدى لاندلاع حريق في المكان.

وفي السياق ذاته، اندلعت مواجهات بين شبان وقوات الاحتلال في بلدة جبل المكبر جنوب شرق القدس المحتلة، واقتحمت القوات عدة محلات تجارية في البلدة.

واعتقلت قوات الاحتلال الشابين أيهم ولؤي أبو جمعة من بلدة الطور، جنوب شرق مدينة القدس المحتلة ، وفي نابلس، اعتقلت قوات الاحتلال الشابين أشرف كوسا من حي التعاون، وتقي الدين بوشكار، من حي المساكن الشعبية في المدينة، ووفي رام الله، اعتقلت الشاب كرم محمود مخلوف (25 عاما)، بعد أن داهمت منزل ذويه في مخيم الجلزون وفتشته وعبثت بمحتوياته.

كما اعتقلت قوات الاحتلال شابا– لم تعرف هويته بعد- على حاجز عسكري نصبته بالقرب من المدخل الشمالي لمدينة البيرة، وسلمت قوات الاحتلال الشاب داوود خويص استدعاء للتحقيق بعد اقتحام منزله في قرية الطور بالقدس، كما داهمت عددا من منازل القرية اعتدت على ساكنيها.

كما أبعدت سلطات الاحتلال المواطن مصلح شحادة من بلدة الطور شرق القدس المحتلة، لمدة ستة أشهر عن المسجد الأقصى المبارك.

وأجبرت سلطات الاحتلال المقدسي فريد جابر على هدم منزله ذاتيا، بحجة عدم الترخيص، تجنباً للغرامات الباهظة التي تفرضها سلطات الاحتلال في حال هدمته آلياتها، وقررت سلطات الاحتلال إغلاق الحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل، بحجة الأعياد اليهودية، ابتداء من الساعة العاشرة من مساء اليوم، ولمدة 24 ساعة.

كما  أغلقت ميليشيات الاحتلال ولليوم الثاني على التوالي البوابة الحديدية المقامة على مدخل مدخل بلدة بيت أمر الرئيسي، شمال الخليل، ومنعت المواطنين من التنقل والوصول الى أعمالهم.

اقتحم 439 مستوطناً المسجد الأقصى المبارك، بحماية مشددة من شرطة الاحتلال على شكل مجموعات متتالية، من جهة باب المغاربة، ونفذوا جولات استفزازية وأدوا طقوسهم التلمودية العنصرية في باحاته وساحاته، واستمعوا الى شروحات حول هيكلهم المزعوم.

وفي محافظة نابلس، دمر مستوطنون خطوط مياه في بلدة الساوية جنوب المحافظة، وردموا نبعاً تغذي البلدة بالمياه، ما تسبب بأزمة مياه في البلدة، وفي محافظة بيت لحم، نصب مستوطن بيتا متنقلا "كرفان" وست خيام، إضافة إلى خزانين للمياه في منطقة "وادي الحصاصة" بقرية الرشايدة، شرق المحافظة، وكان المستوطن قد شق طريقا إلى تلك المنطقة، وقام بتسوية الأرض في وقت سابق.

أطلقت قوات الاحتلال نيران أسلحتها الرشاشة وقنابل الغاز السام تجاه صيادي العصافير والمزارعين شرق قطاع غزة، وأضاف أن جنود الاحتلال أطلقوا نيران رشاشاتهم الثقيلة وقنابل الغاز السام تجاه المزارعين شرق محافظة رفح جنوبا، إضافة لإطلاقهم النار تجاه المزارعين شرق بلدة خزاعة جنوب شرق خان يونس جنوب قطاع غزة دون التبليغ عن إصابات في صفوفهم.


الفتح - الاحتلال الصهيوني