• الرئيسية
  • الأخبار
  • تقرير برلماني: لدنيا رصيد من العلماء قادر على تطويع الإنجازات العلمية لخدمة المجتمع

تقرير برلماني: لدنيا رصيد من العلماء قادر على تطويع الإنجازات العلمية لخدمة المجتمع

  • 14
الفتح - مجلس النواب أرشيفية

أكدت لجنة التعليم والبحث العلمي بمجلس النواب، برئاسة النائب سامي هاشم، أنه أصبح لمصر رصيد ضخم تعتز به من العلماء والخبراء القادرين على تطويع الإنجازات العلمية لخدمة المجتمع وتنمية موارده وقدراته من خلال مراكز البحث العلمي.

وأوضحت اللجنة البرلمانية - في تقريرها لها - أن نظام البحث العلمي يسهم بفاعلية في التنمية الاقتصادية الوطنية والرفاهية الاجتماعية؛ فالأمم التي تنمي أصولها المعرفية وتديرها بفاعلية تجعل من الاستثمار في البحث العلمي حجر الزاوية لتحقيق جميع المستهدفات المطلوبة للوصول لاقتصاد المعرفة الحديث، وتحقيق الطفرة التي تميزها.

وتشير لجنة التعليم، إلى أن البحث البحث العلمي يعد من أهم الواجبات الملقاة على عاتق الجامعات والمراكز البحثية، وذلك لتأهيل الكوادر العلمية القادرة على النهوض بالمجتمع وتحقيق متطلبات التنمية والسياسات المنشودة، وهو ما يتطلب إعداد باحثين ذوي كفاءات وقدرات تؤهلهم للقيام بهذه البحوث العلمية؛ فالبحث العلمي يعد مصنع إعداد القيادات والكوادر لتحقيق النهضة الشاملة بأي مجتمع وبلورة ملامحه في الحاضر والمستقبل، فضلا عن إن إدارة البحث العلمي تشكل نقطة التلاقي بين المكونات والدعائم التي يقوم عليها البحث العلمي بشكل متلازم، بحيث يمكن النظر لأهمية إدارة وتخطيط البحث والتطوير من خلال تحقيق نوع من التوازن وتلبية حاجات المجتمع الاقتصادية والاجتماعية والقانونية والثقافية والأخلاقية.

الفتح - مجلس النواب أرشيفية