• الرئيسية
  • الأخبار
  • تربوي: إشباع الحاجات النفسية للطفل والقدوة الصالحة أهم أسس علاج الكذب عند الأطفال

تربوي: إشباع الحاجات النفسية للطفل والقدوة الصالحة أهم أسس علاج الكذب عند الأطفال

  • 18
الفتح - إشباع الحاجات النفسية للطفل

 قال عصام حسنين الداعية والكاتب المتخصص في الشئون التربوية،  إنه من الأسس في التربية وعلاج مشكلة الكذب عند الأطفال، أنه ينبغي أن تتوافر القدوة الصالحة من الوالدين لأولادهم؛ فلا يأمر الوالد مثلًا بالصدق وهو يكذب؛ مضيفًا الحذر ثم الحذر من ذلك فإنه بذلك يهدم القدوة عند الطفل ويدفعه إلى تقليد ما يراه مِن كَذَبٍ وسوء.

وحذر الكاتب في مقال له نشرته الفتح، من أن تتخذ الأم الكذب وسيلة للتربية كأن تقول للطفل: تعالَ خذ هذا ولا تعطيه! وقد سمع النبي صلى الله عليه وسلم امرأة تقول ذلك لابنها، فقال: "لو لم تعطه حسبت عليك كذبة".

كما نهى الكاتب من أن يتهرب الأب من ضيف أو مدين ونحو ذلك، بالكذب ونحوه، وقد يستخدم الوالد التعريض المباح بقيوده أمام الطفل، موضحًا أن ما هذا إلا كذب عند الطفل وينبغي أن يُحذر منه

وأكد حسنين أنه ينبغي إشباع الحاجات النفسية للطفل: كالحب والعطف والتقدير والاحترام والشعور بالثقة.


الفتح - إشباع الحاجات النفسية للطفل