شطب باكستان من قائمة غسل الأموال وتمويل الإرهاب

  • 16
الفتح - شهباز

أعلنت هيئة الرقابة الدولية، عن شطب باكستان من القائمة الرمادية للدول المشبوهة بغسل الأموال وتمويل الإرهاب، حسبما ذكرت شبكة "روسيا اليوم"، لتعد خطوة رحبت بها إسلام آباد، ورحبت مجموعة هيئة الرقابة الدولية "بالتقدم الكبير الذي أحرزته باكستان في تحسين" سياسات مكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، وكانت باكستان مدرجة في القائمة الرمادية لمجموعة العمل المالي منذ العام 2018. 

وجاء الإعلان من رجا كومار، رئيس مجموعة العمل المالي، في مؤتمر صحفي في باريس.

ويمكن أن يؤدي الإدراج في القائمة الرمادية لهيئة الرقابة، ومقرها باريس، إلى تنفير المستثمرين والدائنين، ما يضر بالصادرات والإنتاج والاستهلاك.

ويعني إعلان يوم الجمعة أن باكستان لن تخضع بعد الآن لمزيد من المراقبة من مجموعة العمل المالي.

ولجأ رئيس الوزراء شهباز شريف، إلى الترحيب بالقرار، قائلا: إن شطب بلاده من القائمة هو "إثبات لجهودنا الحازمة والمستمرة على مر السنين أود أن أهنئ قيادتنا المدنية والعسكرية وكذلك جميع المؤسسات التي أدى عملها الجاد إلى نجاح اليوم ".

وتعتبر "القائمة الرمادية" من البلدان ذات المخاطر العالية لغسيل الأموال وتمويل الإرهاب، ولكنها التزمت رسميا بالعمل مع فريق مجموعة العمل المالي لإجراء تغييرات. تتكون مجموعة العمل المالي من 37 دولة عضو، منها الولايات المتحدة، ومجموعتين إقليميتين هما مجلس التعاون الخليجي والمفوضية الأوروبية.