• الرئيسية
  • الأخبار
  • ردا على زاهي حواس.. داعية إسلامي: الأذان شرع لإعلام وتذكير من هم خارج المسجد بوقت الصلاة

ردا على زاهي حواس.. داعية إسلامي: الأذان شرع لإعلام وتذكير من هم خارج المسجد بوقت الصلاة

"طه" لـ"حواس": الأذان لا يغيظ إلا أهل الحقد والنفاق وأما السائح فلا يريد نسخة مما تركه في بلاده وكان الأولى بك علاج المشاكل الحقيقية للسائحين لكنك اخترت الاتجاه الخاطئ والمريح

  • 45
الفتح - شريف طه، الداعية الإسلامي

عقب شريف طه، الداعية الإسلامي، على مطالبة وزير السياحة الأسبق زاهي حواس، بمنع صوت الأذان في مكبرات الصوت وقصره على داخل المسجد، قائلا: إن الأذان شرع لإعلام وتذكير من هم خارج المسجد بوقت الصلاة؛ لذلك كان المؤذنون على عهد النبي -صلى الله عليه وسلم- يؤذنون على أعلى بيت في المدينة، وشرع للمؤذن أن يتحول يمينا وشمالا عند الحيعلتين؛ ليُسمع سائر الجهات.

وأكد "طه" - في منشور له عبر موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" - على أنه يستحب أن يكون المؤذن عالي الصوت، وندي الصوت، فقد قال -صلى الله عليه وسلم- لعبد الله بن زيد لما رأى في الرؤيا الأذان (ألق على بلال ما سمعت فإنه أندى منك صوتا)؛ ولذلك يستحب اختيار المؤذنين حسني الصوت ونديه، وأن يعقد اختبارات لهم، واختيار أفضل الأصوات.

وشدد على أن الأذان ذكر لله تعالى؛ فلا يغيظ إلا أهل الحقد والنفاق، ولا يغيظ غيرهم من المسلمين أو غير المسلمين. وأما السائحون؛ فالسائح لا يأتي لبلد لكي يجدها نسخة مما تركه في بلده، وإنما لكي يتعرف على ثقافات جديدة، لكن للأسف لا يعرف الكثيرون أن قيمتنا الحقيقية تكمن في التمسك بهويتنا.

ووجه الداعية الإسلامي كلمة لزاهي حواس، قائلا: كان الأولى بك أن تعالج المشاكل الحقيقية التي تمنع السائحين، وأنت تعرفها جيدا، ولكن كالعادة يتم العمل في الاتجاه الخاطئ والمريح.

الفتح - شريف طه، الداعية الإسلامي