القوات البحرية تستقبل سفينة إمداد روسية بالبحر الأحمر

المتحدث العسكرى المتحدث العسكرى

وصلت إلى قاعدة البحر الأحمر البحرية، صباح اليوم الجمعة، سفينة الإمداد الروسية "BORIS BUTOMA"، والتى تزور مصر حاليا فى إطار زيارة غير رسمية؛ لتعزيز الروابط والعلاقات العسكرية بين القوات البحرية المصرية والروسية، وهى السفينة الثانية التى تصل مصر خلال هذا الأسبوع تزامنا مع زيارة وزيرى الخارجية والدفاع الروسيين "سيرجى لافروف وسيرجى شويجو" إلى القاهرة.


وكان فى استقبال السفينة الروسية عدد من ضباط قاعدة البحر الأحمر البحرية؛ حيث تبدأ سفينة الإمداد الروسية مهمتها الأولى فى المنطقة بعد أن زارت فى طريقها ميناء صلاله بعمان مرورا بقاعدة البحر الأحمر البحرية، والتى تستمر زيارتها لها لمدة أربعة أيام.


وأعلن المتحدث العسكرى، العقيد أحمد محمد على, على الصفحة الرسمية على موقع التواصل "فيس بوك", أن سفينة الإمداد الروسية "BORIS BUTOMA" واحدة من القطع البحرية التى تعمل حاليا لصالح الأسطول الروسى، ويبلغ طولها [162] مترا، وعرضها [21] مترا، ويتكون طاقمها من أكثر من [76] فردا، وهى تستخدم لإمداد السفن الحربية الروسية بكافة أنواع الإمدادات اللازمة لها؛ وذلك أثناء مهامها المختلفة فى عرض البحر، حيث تستطيع حمل إمدادات تقترب من [13] ألف طن وقود، و[400] طن من الذخائر، و[500] طن من المياة العذبة، بالإضافة إلى [400] طن أخرى من الإمدادات المتنوعة.