• الرئيسية
  • الأخبار
  • شريف طه: موقف واشنطن من تنامي السكان في بعض الدول النامية يؤكد غياب البعد الأخلاقي في السياسة الأمريكية

شريف طه: موقف واشنطن من تنامي السكان في بعض الدول النامية يؤكد غياب البعد الأخلاقي في السياسة الأمريكية

  • 36
الفتح - شريف طه

عقب شريف طه، الداعية الإسلامي، على تقرير ( nssm200) للأمن القومي الأمريكي الذي تم إعداده في ١٩٧٥م بطلب من الرئيس الأمريكي نيكسون، وتولى الإشراف عليه هنري كيسنجر، والذي كان يناقش ويقترح حلولا لأزمة تنامي السكان في بعض الدول النامية التي تعتمد عليها الولايات المتحدة في الحصول على الموارد، ويشكل نمو السكان فيها تهديدا لمصالح الولايات المتحدة، واقترح التقرير عمل برامج لتقليل الخصوبة ومعدلات نمو السكان في ١٣ دولة من بينها (مصر).

وأوضح طه في منشور له عبر "فيس بوك" أن الوسائل التي كشفها التقرير تعتمد على توفير وسائل منع الحمل الفموية، أو الحقن أو عمليات التعقيم، مع إشاعة ثقافة التقليل من الإنجاب، ووضع البرامج التي تشجع على ذلك.

ولفت الداعية الإسلامي إلى أن التقرير ذكر أيضا إمكانية عقوبة الدول التي تمتنع عن تنفيذ هذه البرامج.

وتعقيبا منه، قال طه إن هذا التقرير كغيره، يكشف عن حقائق معلومة لدى العقلاء، من أهمها أثر غياب البعد الأخلاقي في السياسة الأمريكية، ويبين كيف أن كثيرا من السياسات المتبعة في ما يعرف بالدول النامية لا تعبر بالضرورة عن مصالحها الوطنية بقدر ما تعبر عن مصالح الدول المهيمنة وعلى رأسها (الولايات المتحدة)، ويكشف بوضوح عن الهدف الحقيقي من وراء برامج تخفيض السكان في الدول النامية.


الفتح - شريف طه