• الرئيسية
  • الأخبار
  • "أتاتورك" قدوتهم وشعاراتهم عن الحرية كاذبة.. "داعية": العلمانيون العرب يريدون منع الحجاب بالكلية في المدارس

"أتاتورك" قدوتهم وشعاراتهم عن الحرية كاذبة.. "داعية": العلمانيون العرب يريدون منع الحجاب بالكلية في المدارس

  • 72
الفتح - طالبات مدرسة نشا الإعدادية

قال شريف طه، الداعية الإسلامي، إن أكثر العلمانيين العرب لا يؤمنون بشعارات الحرية وحق الآخرين في الاختيار، ولا يرفعونها إلا حينما يريدون تمرير أفكارهم الغربية المستهجنة.

وكتب طه في منشور له عبر "فيس بوك" قائلا: دعنا لا ننسى أن أتاتورك لما أراد تغيير هوية تركيا، فرض عليها الأزياء الغربية قسرا، حتى حظر العمامة وفرض القبعة، وحظر الحجاب وفرض التبرج الغربي على المرأة المسلمة العفيفة.

وتابع: ودعنا لا ننسى أن هذا الرجل يعتبره العلمانيون العرب أحد رموز التنوير والتحديث الملهمة لهم، ويرون في ما فعله نموذجا ملهما وقويا جريئا. 

وأوضح الداعية الإسلامي أن الأمر لا يقتصر على أتاتورك، بل ينظر العلمانيون العرب لبورقيبة وتجربته، بنفس الإجلال والاستلهام، ومعروف أن البغيض بو رقيبة فرض التغريب والعلمنة بالحديد والنار والقمع والاستبداد.

وأضاف قائلا: إذا، لا يؤمن أكثر العلمانيين العرب بشعارات الحرية وحق الآخرين في الاختيار إلخ هذه الشعارات، ولا يرفعونها إلا حينما يريدون تمرير أفكارهم الغربية المستهجنة والمنابذة للدين والقيم والأعراف، فحينما يريدون تمرير التبرج في وسط مجتمع محافظ يرفعون شعار الحرية وللمرأة الحق في لبس ما تشاء، وأن العبرة بالجوهر لا المظهر إلخ هذه الشعارات الكاذبة المخادعة.

واختتم طه: طبعا أقول هذا، بسبب هذه الحملة التي شنها بعض هؤلاء، لمجرد رؤيتهم بنات محتشمات محجبات حجابا سابغا ساترا. وهؤلاء أنفسهم لا يمانعون أبدا في منع الحجاب بالكلية في المدارس، وساعتها لن يتذكروا الثقافة المصرية ولا يحزنون.


الفتح - طالبات مدرسة نشا الإعدادية