السفارة الأمريكية تحذر رعاياها في مصر من التواجد في أماكن التظاهر اليوم

صورة أرشيفية صورة أرشيفية

أصدرت السفارة الأمريكية، اليوم الجمعة، رسالة تحذير للمواطنين الأمريكيين المقيمين فى مصر، حول إمكانية حدوث الاضطرابات فى عطلة نهاية الأسبوع؛ حيث كان ممثلو جماعة الإخوان المسلمين قد أعلنوا خلال وسائل الإعلام المحلية عن نيتهم لتنظيم احتجاجات اليوم ، وأنهم سيتجمعون فى الساحات العامة بجميع أنحاء البلاد.

وأشار التحذير الذى أورده الموقع الإلكترونى للسفارة الأمريكية بالقاهرة، إلى أنه من المحتمل أن تندلع المظاهرات بعد صلاة الجمعة، وأوضح أنه رغم عدو وجود ما يدل على أن المظاهرات لن تكون سلمية، إلا أن الاشتباكات العنيفة ممكن حدوثها.

وأضافت السفارة الأمريكية، أن يوم الثلاثاء القادم قد حدد كيوم من الاحتجاجات المحتملة، خلال الذكرى السنوية الثانية لأحداث محمد محمود، فى وقت تستضيف مصر مباراة لتصفيات كأس العالم لكرة القدمى فى نفس اليوم.

وأضاف التحذير، أن هناك بعض التوقعات أن المحتجين الذين يشملون الإخوان المسلمين وبعض مجموعات الشباب، قد يحاولون أيضا تأسيس وجود دائم لهم فى الساحات العامة المؤدية إلى احتجاجات يوم الثلاثاء.

وأشار التحذير الأمريكى إلى أنه ردا على احتمال المظاهرات فى عطلة نهاية الأسبوع، فإن السفارة تنصح المواطنين الأمريكيين برفع مستوى وعيهم الأمنى عندما يتحركون داخل القاهرة والإسكندرية، والمناطق التى تثير قلقا، خاصة الميادين العامة، مثل التحرير، والنهضة، ورابعة العدوية فى القاهرة وسيدى بشر بالإسكندرية.

وأضافت السفارة، على سبيل الممارسة العامة، فإنه ينبغى على المواطنين الأمريكيين تجنب المناطق التى قد تحدث بها التجمعات الكبيرة؛ لأنه حتى المظاهرات أو الأحداث التى يقصد منها أن تكون سلمية، يمكن أن تتحول إلى المواجهة، وربما تتصاعد إلى أعمال عنف، كما حثت السفارة المواطنين الأمريكيين فى مصر على رصد التقارير الإخبارية المحلية وتخطيط أنشطتهم وفقا لذلك.

وذكّرت السفارة المواطنين الأمريكيين بمراجعة خطط أمنهم الشخصى والبقاء فى حالة تأهب لمحيطهم فى جميع الأوقات فى مصر.