• الرئيسية
  • الأخبار
  • ردًا على إنكار "تليمة" لحد الرجم.. "شكري": سبب إنكاره أن العقوبة تتنافى مع مبادئ الغرب

ردًا على إنكار "تليمة" لحد الرجم.. "شكري": سبب إنكاره أن العقوبة تتنافى مع مبادئ الغرب

  • 90
الفتح - الدكتور أحمد شكري، الداعية الإسلامي

استنكر الدكتور أحمد شكري، الداعية الإسلامي، نشر الإخواني الليبرالي "عصام تليمة" لكتابه الذي ينكر فيه حد الرجم، مؤكدا أن ما يفعله "تليمة" ما هو إلا لخطب ود الحضارة الغربية؛ فالسبب الوحيد وراء إنكار حد الرجم في الإسلام أنه يتنافى مع مبادئ الحضارة الغربية.

وفي تصريحات خاصة لـ"الفتح"، طرح "شكري" تساؤلا عن سبب إنكار حد الرجم، قائلا "اختر الإجابة الصحيحة: السبب الأدق الدافع وراء إنكار عقوبة الرجم: ١- أنها عقوبة لم ترد في القرآن، ٢- أنها عقوبة شديدة القسوة، ٣- أنها عقوبة تتنافى مع مبادئ الحضارة الغربية".

وأكد الداعية الإسلامي، أن الإجابة الصحيحة هي الأخيرة، حتى لو ألف عشر مجلدات في تبرير هذا القول، لكن في النهاية الدافع الحقيقي هو المواءمة مع الغرب.

كان القيادي بجماعة الإخوان والمعروف بتوجهاته الليبرالية، عصام تليمة، المدير السابق لمكتب د. يوسف القرضاوي، وأحد أبرز تلامذته، قد أعلن عن نشر كتابه "لا رجم في الإسلام"، بمعرض الكتاب بدولة الكويت، والمقام في شهر نوفمبر الجاري.

ودعا الإخواني الليبرالي، مواطني دولة الكويت لاقتناء كتابه، الذي ينكر فيه حد الرجم، مخالفا للحكم الشرعي المجمع عليه والذي تلقته الأمة بالقبول، وكل ما ورد من أدلة متواترة تثبت حد الرجم في دين الإسلام.

الفتح - الدكتور أحمد شكري، الداعية الإسلامي