• الرئيسية
  • الأخبار
  • "العلمانية" دعوة لتعظيم الدنيا والكفر بالآخرة.. "باحث شرعي" يكشف الفرق بين الدولة في الإسلام والعالمانية

"العلمانية" دعوة لتعظيم الدنيا والكفر بالآخرة.. "باحث شرعي" يكشف الفرق بين الدولة في الإسلام والعالمانية

العلمانيون العرب لهم موقف نفسي متأزم من الدين ومظاهره وشعائره

  • 72
العالمانية

قال الباحث الشرعي شريف طه: العلمانيون العرب خصوصًا، لهم موقف نفسي متأزم من الدين ومظاهره وشعائره، ولا يمكن أن تراه مادحا لأي أحد أظهر شعيرة أو دعا لخير من أمور الدين، بل إذا رأوا أحدا غنيا وقويا يظهر دينه اتهموه بالرياء وأغراض الدنيا، وإذا كان فقيرا ضعيفا سخروا منه واستهزأوا به.

وتابع "طه" - في منشور له عبر صفحته الشخصية بالفيس بوك -: العلمانية في جوهرها ومضمونها، دعوة للاهتمام بالدنيا وتهميش الآخرة، والدولة العلمانية هي الدولة التي تهتم فقط بالدنيا ولا علاقة لها بالآخرة، فكل السياسات في النظم العلمانية لا تهدف إلا لأهداف دنيوية، والدولة العلمانية دولة لا دين لها، وهم يصرحون بذلك ولا يستحيون.

وأضاف الباحث الشرعي: بينما الدولة في الإسلام، تؤسس على أساس الإسلام، وتهدف لإقامة الدين وسياسة الدنيا بالدين، مع مراعاة حقوق غير المسلمين فيها، التي كفلها الإسلام وصانها أعظم صيانة، وجعل صيانتها واجبا شرعيا على المسلمين، مشيرًا إلى أن هذه مفاهيم بديهية، ولكن قد تكون غائبة لدى البعض بسبب شيوع الثقافة العلمانية على نطاق واسع.

العالمانية