• الرئيسية
  • الأخبار
  • ردا على من أنكر الحدود والثوابت.. أستاذ بجامعة الأزهر: عمر بن الخطاب فضح جهلة عصرنا أصحاب الضحالة العقلية والفكر الخبيث

ردا على من أنكر الحدود والثوابت.. أستاذ بجامعة الأزهر: عمر بن الخطاب فضح جهلة عصرنا أصحاب الضحالة العقلية والفكر الخبيث

  • 71
الفتح - الدكتور محمد عمر أبوضيف القاضي

أشار الدكتور محمد عمر أبو ضيف القاضي، أستاذ الأدب واللغة العربية بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة الأزهر، إلى قول أمير المؤمنين عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- "أيها الناس إن الرجم حق؛ فلا تخدعن عنه. وإن آية ذلك أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قد رجم. وأن أبا بكر قد رجم. وإنا قد رجمنا بعدهما. وسيكون أقوام من هذه الأمة يكذبون بالرجم. ويكذبون بالدجال، ويكذبون بطلوع الشمس من مغربها، ويكذبونها بعذاب القبر، ويكذبون بالشفاعة، ويكذبون بقوم يخرجون من النار بعدما امتحشوا".

وأضاف "القاضي" - في منشور له عبر "فيس بوك" -: وكأن أمير المؤمنين عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- يعيش معنا في زمننا هذا، ويرى ما نرى من هؤلاء الذين ابتلينا بهم من ناقصي العقل والدين، أصحاب الضحالة العقلية، الذين لا يفرقون بين فرض ولا نافلة، ولا يعرفون الفرق بين الحرام ولا المكروه، وقد تصدروا المشهد، ووقفوا أمام وجوه الناس، يلقون زبالات أفكارهم، وقمامة عقولهم، ويقيئون خبثهم.

وأوضح "القاضي" أن من هؤلاء من يلبس زي العلماء ويلبّس به على الناس، ومنهم من يزعم أنه مفكر ومنهم من نجح كإعلامي؛ فأراد أن يجرب نجاحا كعالم دين فأنكروا بعقولهم القاصرة، ما ثبت من صحيح الدين، وصار عند الموحدين عين يقين.

وتابع العالم الأزهري: رأيت نص سيدنا عمر يرد عليهم بدقة، مبينا بإلهام عجيب، أنهم سينكرون هذه القضايا بالذات وهي القضايا، التي ملأوا بها الإعلام، وشغلوا بها الناس.

الفتح - الدكتور محمد عمر أبوضيف القاضي