• الرئيسية
  • الأخبار
  • صمت الغرب على قتل أطفال فلسطين.. وائل سمير: لا تعنيهم حقوق الإنسان كما يزعمون وإنما مصالحهم ومخططاتهم

صمت الغرب على قتل أطفال فلسطين.. وائل سمير: لا تعنيهم حقوق الإنسان كما يزعمون وإنما مصالحهم ومخططاتهم

  • 11
الغرب وحقوق الإنسان

قال الدكتور وائل سمير الداعية والكاتب الإسلامي، إنه بلا شك قتل الميليشيات الصهيوينة للطفلة وتفجير رأسها بهذا الشكل هو استمرار في انتهاكهم لحقوق المسلمين وحقوق الإنسان إجمالا ويظهر أنه لا قيمة للأروح عندهم طالما هي مسلمة، مضيفًا أنه مثال للكيل بمكيالين فلا حقوق للإنسان، وخصوصا الأطفال الصغار المسالمين الذين يقتلون ظلمًا. 

وتابع في تصريحات لـ"الفتح": "فأين هنا العدل وأين حقوق الإنسان، مشيرًا إلى قوله تعالى "لا يرقبون في مؤمن إلا ولا ذمة"، لافتًا إلى الانتقائية والشيزوفرينية الغربية في دعم من يدعم أجندتهم ودعم من يدعم قضاياهم وأهدافهم وليست حقوق إنسان ولا حتى حيوان". 

ونصح "سمير" المسلمين أن يكون عندهم الوعي ويكشفوا حقائق هذه الحضارة الغربية الصهيوينة المزعومة وأنها لا تسعى إلى ما فيه الخير لنا، وإنما تسعى لما فيه مصلحتها ولو كانت بانتهاك الدول النامية وأكل ثرواتها وقتل أفرادها وصغارها، ولا يعنيهم تحقيق الحريات ولا حقوق الإنسان في هذه البلاد ولا شيء من ذلك، وإنما مخططاتهم في عدم استقرار هذه المجتمعات وخاصة مجتمعات المسلمين.

واستطرد: " هذه حقائق كاشفة ومواقف فاصلة يجب أن تظهر وتتضح لعموم المسلمين".


الغرب وحقوق الإنسان