تفاصيل جديدة في أكبر عملية اقتحام بنكي ببريطانيا

  • 8
الفتح - أرشيفية

ألقت السلطات البريطانية القبض على أكثر من 100 شخص في أكبر عملية احتيال بنكي على الإطلاق في البلاد.

وأسقطت الشرطة موقعًا إلكترونيًا وصفته بأنه متجر انتحال يستخدمه المجرمون لسرقة عشرات الملايين من الجنيهات الإسترلينية عبر مكالمات هاتفية مصرفية مزيفة.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن التقديرات تشير إلى أنه تم استهداف أكثر من 200 ألف ضحية محتملة عبر موقع "iSpoof" للاحتيال الإلكتروني، والذي تم حذفه الأسبوع الجاري من قبل وحدة مكافحة الجرائم الإلكترونية في "سكوتلاند يارد" بمساعدة السلطات الأمريكية والأوكرانية. 

وقال تقرير الصحيفة، إنه في إحدى المراحل، تم الاتصال بما يقرب من 20 شخصًا كل دقيقة في اليوم من قبل المحتالين المختبئين وراء هويات مزيفة تم إنشاؤها باستخدام الموقع المذكور، حيث تشير التقديرات إلى أن المجرمين ربما سرقوا ما يقرب من 50 مليون جنيه إسترليني. 

وأضافت الصحيفة البريطانية، أنه من المرجح أن يكون المبلغ الفعلي أعلى، حيث لا يتم الإبلاغ عن الاحتيال في كثير من الأحيان.

وأشارت إلى أنه تم خداع أحد الضحايا بمبلغ 3 ملايين جنيه إسترليني، بينما كان متوسط المبلغ المسروق 10 آلاف جنيه إسترليني.

وبحسب التقديرات أيضا، أوضحت الصحيفة أن أولئك الذين يديرون متجر الاحتيال حققوا نحو 3.2 مليون جنيه إسترليني على مدى 20 شهرًا، ودفع المحتالون اشتراكًا في موقع "iSpoof" لاستخدام التكنولوجيا التي تسمح لهم بالظهور كما لو كانوا يتصلون بضحايا من البنوك مثل "باركليز" و"نات ويست" و"هاليفاكس".

وأوردت "ديلي ميل" في تقريرها، أن غالبية الضحايا (نحو 40%) كانوا في الولايات المتحدة، تليها بريطانيا (نحو 35%) كما تم استهداف العديد في أستراليا ودول أوروبية أخرى، حيث تخطط شرطة العاصمة لإرسال رسائل نصية جماعية إلى أكثر من 70 ألف ضحية اليوم وغدًا تطلب منهم الاتصال للإدلاء بشهادتهم.


الفتح - أرشيفية