"واعد للأسرى": دعوة الاتحاد الأوروبي للإفراج عن الأسير مناصرة غير كافية

  • 10
الفتح - الأسير أحمد مناصرة

قالت جمعية واعد للأسرى: "دعوة الاتحاد الأوروبي للإفراج الفوري عن الأسير الفتى أحمد مناصرة، واعتبار العزل الإنفرادي الذي يتعرض له منذ قرابة العام عملية تعذيب، دعوة غير كافية في ظل ما يمارس بحق الفتى مناصرة وتدهور حالته النفسية عن سبق إصرار وتعمد"


وتابعت جمعية واعد للأسرى - في بيان لها، وصل "الفتح" نسخة منه -: وندعو لترجمة هذه الدعوات والمطالبات لخطوات عملية يتم من خلالها وقف الجريمة الحاصلة بحق مناصرة وكافة الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال.


وأكدت الجمعية في بيانها أن "الوقائع المروعة التي يمر بها الفتى أحمد مناصرة في عزله ومحبسه الإنفرادي، تستدعي موقفًا عاجلًا وقويًا من قبل المؤسسات الدولية، لاسيما في ظل إصرار الاحتلال على مسابقة الزمن للنيل من الفتى مناصرة الذي أحرج منظومة القضاء الصهيونية وكشف سوءتها أمام العالم".


وعقدت محكمة الاحتلال جلسة للأسير مناصرة يوم الخميس الماضي، استكمالًا للجلسة التي عُقدت مؤخرًا للنظر في طلب نيابة الاحتلال، وإدارة السّجون الخاص بتمديد أمر عزله لمدة 6 شهور جديدة.


واعتقل مناصرة وهو جريح بتاريخ 12/10/2015، وكان عمره لم يتجاوز الـ 13 عامًا، واستشهد ابن عمه برصاص جنود الاحتلال في نفس اليوم بزعم محاولتهما تنفيذ عملية طعن بمدينة القدس المحتلة.

الفتح - الأسير أحمد مناصرة