• الرئيسية
  • الأخبار
  • مستنكرًا بيان البرلمان الأوربي بشأن حقوق الإنسان في مصر.. رئيس "برلمانية النور": التدخل في شئوننا الداخلية مرفوض شكلاً وموضوعًا

مستنكرًا بيان البرلمان الأوربي بشأن حقوق الإنسان في مصر.. رئيس "برلمانية النور": التدخل في شئوننا الداخلية مرفوض شكلاً وموضوعًا

  • 50
الفتح - الدكتور أحمد خليل خيرالله رئيس الهيئة البرلمانية لحزب النور

استنكر الدكتور أحمد خليل خير الله، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب النور، قرار البرلمان الأوروبي بشأن حالة حقوق الإنسان بمصر والإملاءات التي يحاول فرضها على الدولة المصرية، مؤكدًا على أن التدخل الخارجي في الشأن المصري تحت أي مسمى، هو أمر مرفوض شكلاً وموضوعًا.

وقال "خير الله" -في بيان له-: إن إصرار البرلمان الأوروبى على التدخل في الشأن المصري علامة استفهام وأمر عجيب، وأعجب من هذا الإصرار على أن يتضمن بيان البرلمان الأوروبى على أسماء بعينها مطلوب الإفراج الفوري عنها، وهو ما يثير الشكوك حولهم ويؤكد أن البرلمان الأوروبى يحاول فرض إملاءات على الدولة المصرية، مشيرًا إلى أن مصر بها مؤسسات -حكومية وغير حكومية- هي وحدها التي تمتلك الحق في ضبط مساراتها الاجتماعية والاقتصادية والسياسية وفق دستورها الذي حاز على موافقة الشعب، ولا يمكن بحال من الأحوال أن تقبل مثل هذه الوصاية الزائفة.

وتابع: نناشِد كل مسئول أن يكون سعيُنا إلى الإصلاح ذاتيًّا داخليًّا نابعًا مِن مراقبة الله -تعالى-، والحرص على الرقي بأمتنا، وهذا من شأنه أن يفوت الفرصة على كل المنظمات الدولية للتدخل في شئوننا.

وأضاف رئيس "برلمانية النور": وعلى كل مريدٍ للإصلاح أن يدرك أن طريق الاستقواء بمثل هذه المنظمات كله ألغام، فهم يبحثون عن دُمى تتحرك بالريموت كنترول، وببغاوات يرددون ما يُمْلَى عليهم؛ يوظفونهم في خدمة مشاريعهم ثم يدافعون عنهم، وربما ضموا غيرهم ذرًّا للرماد في الأعين، أو طمعًا في كسب مزيدٍ من الدُّمَى. نسأل الله أن يحفظ مصر، وأن يحفظ لها هويتها، ويصلح أحوالها، ويهيئ لها من أمرها رَشَدًا.

الفتح - الدكتور أحمد خليل خيرالله رئيس الهيئة البرلمانية لحزب النور