• الرئيسية
  • الأخبار
  • دوائر التأثير اللبنة الأولى في التغيير.. باحث: لن نكون أمة فاعلة إلا عندما يقوم كل فرد بدوره على أتم وجه

دوائر التأثير اللبنة الأولى في التغيير.. باحث: لن نكون أمة فاعلة إلا عندما يقوم كل فرد بدوره على أتم وجه

  • 24
الفتح - أمة الإسلام

قال المهندس سامح بسيوني الكاتب والباحث في شئون الأسرة والمجتمع، إن التغيير لا يحصل إلا بالتغيير، مضيفًا أن تغيير الأحوال لا يكون إلا بتغيير المفاهيم والأعمال، والتخلص من الإحباط في ظل هذا الواقع المرير ليس بالعسير، لكن الأمر في الحقيقة يحتاج منا إلى القدرة على صناعة الإنجاز والتحفيز.

وأوضح سامح بسيوني في منشور له عبر فيس بوك من كتابه "يا صديقي نقش على جدران الحياة"، أن مفهوم الإنجازات المحفزة لا يلزم منها أن تكون من أول وهلة كبيرة وجماعية وممتدة، بل قد تكون فردية صغيرة لكنها متكاملة ومنتظمة ومؤثرة في الدائرة المحيطة بنا.

وأكد بسيوني أن فاعلية المجموع وتأثيره تأتي من فاعلية الأفراد وتعاونهم وعندما لا يقوم كل فرد بدوره على أتم وجه، لا تنتظر من أى كيان أو أمَّة أن تكون أمَّةً فاعلةً أو مؤثرةً، لافتًا إلى أن إحداث التغير في الواقع، يحتاج منا أن ندرك الفارق الكبير بين دوائر الاهتمام ودوائر التأثير فدوائر الإهتمام أوسع بكثير من دوائر التأثير، ودوائر التأثير هي اللبنة الاولى في التغيير.

وشدد بسيوني على أنه لا ينبغي أن تطغى دوائر اهتمامك على دوائر تأثيرك، مشيرًا إلى أننا سنؤجر بإذن الله على الهم الذي ينتابنا من النظر في  دوائر الاهتمام لكننا سنسأل قطعا عن دوائر التأثير التي فرطنا فيها.

الفتح - أمة الإسلام