• الرئيسية
  • الأخبار
  • نشرة الظهيرة | الشحات يحذر من عواقب مشاهدة الكرة.. الصحة الفلسطينية تعلن حصيلة ضحايا عام 2022.. و نداء عاجل من الجوازات إلى المقيمين بالسعودية

نشرة الظهيرة | الشحات يحذر من عواقب مشاهدة الكرة.. الصحة الفلسطينية تعلن حصيلة ضحايا عام 2022.. و نداء عاجل من الجوازات إلى المقيمين بالسعودية

  • 12
الفتح - أرشيفية

على مدار الساعة، نشرت الفتح مجموعة من الأخبار المحلية والعالمية، حيث واكبت الأحداث فور وقوعها، وفي مقدمتها متحدث الدعوة السلفية: الحجاب الشرعي هو عفة وسترة وطهارة للمرأة، كما استعرضت "الفتح" نقلا عن الشيخ الشعراوي.. عبدالمنعم الشحات: لعب الكرة مباح ولكن احذروا ما يترتب على المشاهدة، وعلى صعيد آخر نشرت "الفتح" عن الصحة الفلسطينية تعلن ارتفاع حصيلة ضحايا عام 2022 إلى (205)، بالإضافة إلى عدد من التقارير والتصريحات الخاصة.

وإليكم التفاصيل..

متحدث الدعوة السلفية: الحجاب الشرعي هو عفة وسترة وطهارة للمرأة

قال الشيخ عادل نصر، متحدث الدعوة السلفية، إن الحجاب بالنسبة للمرأة المسلمة فريضة شرعية نص عليها القرآن والسنة، كما جاء في سورة النور وسورة الأحزاب وكذلك أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم. 

وأكد نصر في تصريحات لـ "الفتح" أن الحجاب الشرعي هو عفة وسترة وطهارة للمرأة، مشيرا إلى أنه منذ أن نزل الأمر بالحجاب في عهد النبي صلى الله عليه وسلم استجابت المسلمات لهذا الامر، وظلت المرأة المسلمة عبر القرون تلبس حجابها وتعتز به؛ طاعة لربها واتباعا لهدي نبيها صلى الله عليه وسلم إلى أن جاء الاحتلال في القرون المتأخرة، وسيطر على بلاد الإسلام فكان من اثاره ومخططاته محاولة سلخ الأمة عن هويتها ودينها. 

وأوضح نصر أنه من الأشياء التي تعرضت لحرب ضروس هو المرأة المسلمة أو حجاب المرأة المسلمة، حيث انطلق أذنابهم ومن تربوا على موائدهم من أكثر من مائة عام، يدعون المرأة لخلع الحجاب وللسفور وللتشبه بنساء الغرب، زاعمين أن الحجاب رجعية وتخلف، واستغلوا الجهل الذي تفشى في بلاد الإسلام نتيجة التقصير من جهة تقصير الأمة من جهة ونتيجة صنع الاحتلال من جهة أخرى.

وأشار متحدث الدعوة السلفية إلى أن هذه الدعوات حظيت بالفعل باستجابة كبيرة، غير أنها لم تدم طويلا بفضل الله تبارك وتعالى، حيث انطلق العلماء والدعاة يقاومون هذا المخطط ويوضحون للمرأة المسلمة الواجبة عليها الشرعي؛ فاستجابت المسلمات بفضل الله في غالب بلاد الإسلام ولا سيما مصر إلى الحق، واستجبن إلى ما امرهن الله عز وجل به من الحجاب، وعاد الحجاب مرة أخرى إلى الظهور بقوة وانتشر في أوساط المسلمين بفضل الله وحده.


نقلا عن الشيخ الشعراوي.. عبدالمنعم الشحات: لعب الكرة مباح ولكن احذروا ما يترتب على المشاهدة

قال المهندس عبدالمنعم الشحات، المتحدث الرسمي باسم الدعوة السلفية، في مقطع مرئي له، إنه مما ينقل عن الشيخ الشعراوي رحمه الله التفريق بين اللعب والمشاهدة. 

لافتا إلى لقاء تلفازي منشور حيث وجه فيه المذيع سؤالا للشعراوي عن رأيه في الرياضة ومسابقات كرة القدم؟ فأجابه وهل هذه المسابقات رياضة؟ فقال المذيع: طبعا، فقال: كم فريقا لديك؟ 100 فريق؟ بكم لاعب؟ 30 لاعب؟ إذن العدد الإجمالي 3000 لاعب، هؤلاء الذين يمارسون الرياضة.. متسائلا عن ممارسة الناس للرياضة هنا؟ فقال المذيع: ولكن الناس يقتدون بهم؟ فقال الشيخ: أين يقتدون بهم؟ إنهم يتفرجون! فهذه يمكن أن تسميها (مشاهدة الرياضة) وليست (الرياضة).. فهل هذه تنفق فيها الأموال وتضيع فيها الأوقات؟

وأكد "الشحات" أن إجابة الشيخ الشعراوي تؤكد أن لعب كرة القدم مباح، ولكن يجب الحذر من تضييع الوقت في مشاهدة المباريات.


"زناتة" يكشف لـ"الفتح" كيفية التعامل مع الفيروس التنفسي المخلوي

أوضح الدكتور أحمد زناتة، زميل كلية الأطباء الملكية بإيرلندا، الطريقة التي يجب أن نتعامل بها مع انتشار الفيروس التنفسي المخلوي، موضحا أن ما ينطبق على كورونا ينطبق على هذا الفيروس.

وقال زناتة في تصريحات لـ "الفتح" إننا نمتلك الآن خبرة جيدة في التعامل مع الفيروسات المسببة للنزلات الشعبية، وكذلك الحال بالنسبة للفيروسات الخاصة بالجهاز التنفسي، مشيرا إلى أن ما ينطبق على كورونا ينطبق على الفيروس المخلوي، مثل غسل اليدين، واستخدام المناديل الورقية عند الكحة والعطاس، والتهوية الجيدة، وغير ذلك من الإجراءات الاحترازية المتعارف عليها.

وأشار زناتة إلى أن كثرة انتشار الفيروس لا يعني أننا أمام جائحة جديدة، منوها إلى أن الفيروس معروف من قبل و يزيد انتشاره أو يقل من عام لآخر.

ورفض زميل كلية الأطباء الملكية بإيرلندا، فكرة توقف الدراسة كإجراء احترازي، مؤكدا أن تعطيل الدراسة كاملة من أجل الفيروس المخلوي ليس الإجراء الصائب في الوقت الحالي، ولكن يكتفى كما في كل الفيروسات المشابهة أن  يتجنب الأولاد المصابين الذهاب للمدارس في فترة العدوى.


الصحة الفلسطينية تعلن ارتفاع حصيلة ضحايا عام 2022 إلى (205)

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية صباح يوم الثلاثاء، عن ارتفاع  حصيلة ضحايا منذ بداية العام الجاري إلى 205 شهداء، بينهم 153 شهيداً في الضفة الغربية و52 شهيداً في قطاع غزة.

وكانت، الصحة الفلسطينية أعلنت صباحاً، عن استشهاد 3 شبان بينهم شقيقان، متأثرين بجراح أصيبوا بها برصاص جيش الاحتلال غرب رام الله، في الضفة الغربية المحتلة.

وأفادت الصحة، عن استشهاد الشاب جواد عبد الرحمن عبد الجواد ريماوي 22 عاماً (رصاصة في الحوض)، وإصابة شقيقه 21 عاماً بجروح خطيرة (رصاصة في الصدر)، بعد إطلاق الاحتلال الإسرائيلي النار عليهما في بيت ريما.

كما أعلنت الصحة عن استشهاد الشاب ظافر عبد الرحمن عبد الجواد ريماوي 21 عاماً متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال في كفر عين وهو شقيق الشهيد جواد.

كما أعلنت الصحة، عن استشهاد الشاب مفيد اخليل، متأثراً بجروح حرجة أصيب بها برصاص الاحتلال الحي في الرأس، في بلدة بيت أمر.


السعودية.. نداء عاجل من الجوازات إلى المقيمين لدى المملكة

وجهت دعت المديرية العامة للجوازات السعودية نداء عاجلا لجميع المواطنين والمقيمين بضرورة التعاون والإبلاغ عن مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود عبر الاتصال بالرقم (911) في مناطق مكة المكرمة والرياض والمنطقة الشرقية، والرقم (999) في بقية مناطق المملكة.

وفي ذات السياق؛ أصدرت الجوازات السعودية من خلال لجانها الإدارية بمختلف إدارات جوازات المناطق 15788 قراراً إدارياً خلال شهر ربيع الثاني 1444، بحق مواطنين ومقيمين لمخالفتهم أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود، وتنوعت العقوبات ما بين السجن والغرامة المالية والترحيل.

وأكدت الجوازات على جميع المواطنين والمقيمين من أصحاب المنشآت والأفراد عدم نقل أو تشغيل أو إيواء المخالفين لأنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود أو التستر عليهم أو تقديم أي وسيلة من وسائل المساعدة لهم في إيجاد فرص عمل أو سكن أو نقل.


احذر المشروبات الساخنة جدًا تؤدى للسرطان.. باحث يوضح

الكثير من الأشخاص لا يستمتعون بالمشروبات إلا اذا كانت ساخنة جدا، لكن حذرت أبحاث عديدة من أن هذه العادة تؤدي إلى سرطان المرئ.

وأوضح الدكتور وليد شوقي الباحث بكلية الطب جامعة نيويورك أن هناك أبحاثا كثيرة أثبتت أن الذين يشربون مشروبات حرارتها أكثر من 65 درجة سيلزيه هم الأكثر عرضه لسرطان المرئ.

وأضاف شوقي أن الأغشية المخاطية المبطنة للمرئ أغشية رقيقة وخلاياها لا تحتمل الحرارة العالية لذا عند تعرضها للحرارة العالية بشكل متكرر تبدأ فى زيادة عددها لتقاوم ثم تفشل فتبدأ بتغيير نوعها وتحورها لتصبح مثل نوع الخلايا المكون للجلد ويزداد التحور إلى أن تصل لسرطان.

وشدد شوقي على التوقف عن هذه العادة، متابعا: "لا تقلق إن كنت تمارسها حاليا فأنت لا تحتاج لعمل أى شيء سوى الابتعاد عن هذه العادة".

وأشار الدكتور وليد شوقي إلى أنه الآن لا يتناول مشروبات ساخنة جدا مشيرا إلى أنه سيزول الخطر فور إيقافها.


الفتح - أرشيفية