• الرئيسية
  • الأخبار
  • خاص للفتح.. مستشار الرئاسة الفلسطينية: نتخوف من إجراءات حكومة الاحتلال لفرض التقسيم الزماني والمكاني بالقوة العسكرية

خاص للفتح.. مستشار الرئاسة الفلسطينية: نتخوف من إجراءات حكومة الاحتلال لفرض التقسيم الزماني والمكاني بالقوة العسكرية

  • 19
الفتح - المستشار أحمد الرويضي

 قال المستشار أحمد الرويضي مستشار الرئاسة الفلسطينية لشئون القدس: " إننا نتوقع في الأيام القادمة تصعيد أوسع، من قبل الاحتلال، خاصة أن حكومية نتنياهو القادمة تحتوى على شخصية، برنامجها الأساسي قائم عل استهداف القدس عامة والمسجد الأقصى بشكل خاص"

وتابع "الرويضي" في تصريحات خاصة لـ "الفتح": "إن بن غفير والذي سيتسلم ما عرف باسم وزير الأمن القومي، يهدف لتدمير القدس، وبالتالي هناك تخوفات حقيقية وجدية لدينا من أنه سيكون هناك إجراءات جديدة يخطط لها الاحتلال".

 وعن أهم هذه الإجراءات، قال الرويضي: "أهم الإجراءات التي يخطط لها الإحتلال هو إنهاء الوصاية الأردنية، بالإضافة إلى فرض التقسيم الزماني والمكاني بالقوة العسكرية، وهذا يجعلنا نتوقع تصعيد في الفترة القادمة، والاحتلال وحدة هو من يتحمل هذا التصعيد"

 

 

الفتح - المستشار أحمد الرويضي