داعية: قدر إسلام العبد في الصلاة فهي قوت القلب وعمود الدين

  • 11
الفتح - رجب أبو بسيسة الكاتب والداعية الإسلامي

قال رجب أبو بسيسة الكاتب والداعية الإسلامي، إنه إذا كان يريد أي إنسان أن يعرف قدر الإسلام عنده فلينظر إلى صلاته ، مضيفًا أنه على قدر تعظيم العبد للصلاة فإنه معظم للإسلام والعكس بالعكس، مؤكدًا أن حياة بغير صلاة شقاء وحرمان وأن الصلاة طريق الإنسان للسعادة والاستقرار النفسي. 

وأشار الداعية إلى منشور له عبر فيس بوك، إلى ‏قول شيخ الإسلام رحمه الله: "الصلاة قوت القلب، كما أن الغذاء قوت الجسد، فإذا كان الجسد ﻻ يتغذّى باليسير من الأكل، فالقلب ﻻ يقتات بالنقر في الصلاة ".

وأكد أبو بسيسة أنه لو فشلت في المواظبة على الصلاة فلن تنجح أبداً وأي نجاح بعيد عن الإيمان والعبادة والطاعة مجرد بروز شكلي والعاقبة للتقوى وأن الصلاة أم العبادات وعمود الإسلام فمن هدمها فقد هدم الدين، وأن صلاتك أول ما تُسأل عنه في القبر فإن صحت فما بعدها أيسر وإن ضيعتها فما بعدها أشد.

وتابع: "للأسف بعض الشباب أهمل أهم شيء في حياته وهو الدين والصلاة والاستقامة، وأصبح يعيش حياة من أجل غيره".

وشدد أبو بسيسة على أن للراحة طريق واحد هو العبادة والاستقامة وبابها الصلاة وقراءة القرآن.

الفتح - رجب أبو بسيسة الكاتب والداعية الإسلامي