"التعرف على الوجوه".. الصين تلجأ للتكنولوجيا لتعقب المحتجين

  • 13
الفتح - احتجاجات الصين

مع اتساع رقعة الاحتجاجات التي اندلعت في الصين رفضا للقيود الصحية المشددة المفروضة، ضمن سياسة "صفر كوفيد"، لجأت الشرطة الصينية إلى أدوات مراقبة متطورة لتعقب المتظاهرين، تشمل برمجيات التعرف على الوجه وتتبع الهواتف، حسبما أوردت فرانس برس، وردد المتظاهرون مطالب سياسية، إلى جانب رفض الإجراءات الصحية، فيما ردت السلطات بنشر ترسانة أمنية قوية، مستخدمة أحدث أدوات المراقبة لتعقب المتظاهرين.

وقالت المحامية التي تقدم المشورة القانونية المجانية للمتظاهرين، وانغ شنغشنغ: "في بكين وشنغهاي وقوانغتشو، استخدمت الشرطة على ما يبدو أساليب عالية التقنية"، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وأضافت المحامية المختصة بحقوق الإنسان في شنتشن: "في مدن أخرى، يبدو أنهم اعتمدوا على لقطات المراقبة والتعرف على الوجه"، وتمكنت شرطة بكين من استخدام بيانات موقع الهاتف الملتقطة بواسطة ماسحات ضوئية (سكانرز) في مواقع التجمعات، وكذلك من سيارات الأجرة التي أنزلت المتظاهرين بعد مسح تصاريحهم الصحية.

وقالت المحامية إن العديد من سكان بكين "لم يفهموا سبب اتصال الشرطة بهم عندما مروا ببساطة بالقرب من موقع التظاهرة، ولم يشاركوا فيها".

وأضافت أن "الشرطة استدعت في شنغهاي أولئك الذين حددت موقعهم، لاستجوابهم، وصادرت هواتفهم، ربما لاستخراج جميع بياناتهم".


الفتح - احتجاجات الصين