"داعية": التعاطف مع مرتكبي كبيرة الانتحار ساهم في زيادة الظاهرة وانتشارها

  • 22
الفتح - أرشيفية

يرى شريف طه، الداعية الإسلامي، أن التعاطف مع مرتكبي كبيرة الانتحار، ساهم في زيادة الظاهرة وانتشارها.

وقال طه في منشور له عبر "فيس بوك" إن النبي صلى الله عليه وسلم كان يترك الصلاة على أصحاب بعض الذنوب، زجرا للناس عنها، وتنفيرا منها.

وأوضح الداعية الإسلامي أن السلف كانوا يكرهون تأويل نصوص الوعيد، في مقام الترهيب والوعظ؛ حتى لا تفقد أثرها في زجر وترهيب المخاطب.

وأكد طه أن تغليب الشفقة والتعاطف مع مرتكبي كبيرة الانتحار، وتقديم خطاب غير متوازن، كان سببا في تزايد وتيرة هذه الكبيرة.


الفتح - أرشيفية