• الرئيسية
  • الأخبار
  • وزارة الصحة: لا تهاون في توفير الرعاية للمرضى من منتفعي التأمين الصحي الشامل

وزارة الصحة: لا تهاون في توفير الرعاية للمرضى من منتفعي التأمين الصحي الشامل

  • 14
الفتح - ارشيفية

أكد الدكتور أحمد السبكى، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحى الشامل، على الإدارة بالمعلومات بما تشمله من جمع المعلومات وتخزينها وتحليلها واستخدامها لضمان توفير رعاية صحية متميزة داخل المنشآت الصحية التابعة للهيئة لمنتفعى التأمين الصحى الشامل الجديد، وكافة المتعاملين.

جاء ذلك خلال عقد الدكتور أحمد السبكى، رئيس هيئة الرعاية الصحية، اجتماعًا موسعًا، مع قيادات الهيئة ومدراء الإدارات المركزية والعامة بالمقر الرئيسى للهيئة، وبمشاركة مدراء الأفرع بمحافظات التأمين الصحى الشامل "بورسعيد، الأقصر، الإسماعيلية" عبر تقنية الفيديوكونفرانس، لمناقشة خطة العمل خلال الفترة المقبلة.

وأكد الدكتور أحمد السبكى، أنه لا تهاون فى توفير الخدمات والرعاية الصحية المتكاملة للمرضى من منتفعى منظومة التأمين الصحى الشامل، وكافة المتعاملين، وتخطى كافة المعوقات بطرق وحلول علمية مبتكرة، لافتًا إلى أن مشروع التأمين الصحى الشامل مشروع دولة يضع على عاتقنا مسئولية كبيرة، لتحقيق أهدافه كأكبر مشروع قومى للإصلاح الصحى فى مصر، والوصول إلى أهداف التنمية الصحية المستدامة وفقًا لرؤية مصر 2030. 

وفى مستهل الاجتماع، وجه رئيس هيئة الرعاية الصحية الشكر والتقدير للدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، على تجديد الثقة فى مجلس إدارة الهيئة برئاسته لمدة أربع سنوات قادمة، وذلك بعد توليهم مهام المجلس على مدار الأعوام الماضية.

وأعرب، عن تقديره لجميع أعضاء مجلس الإدارة والجهاز التنفيذى للهيئة وما قدموه من إسهامات بارزة لضبط وتنظيم تقديم خدمات الرعاية الصحية لمنتفعى التأمين الصحى الشامل الجديد، ومؤكدًا بذل قصارى جهده وجميع العاملين بالهيئة وفروعها ومنشآتها الصحية بالمحافظات لمواصلة العمل واستكمال طريق النهوض بالرعاية الصحية فى مصر.

وأكد الدكتور أحمد السبكى، خلال الاجتماع، على أهمية الإدارة بالمعلومات المطبقة على الصحة والرعاية الصحية، موجهًا بإنشاء نظام إلكترونى متكامل لتلك المعلومات الصحية يتوافق مع المعايير العالمية، وتحديثه بشكل دورى، بما يضمن استمرار تحقيق قدر أكبر من الكفاءة لإدارة المعلومات فى قطاع الرعاية الصحية، وحوكمة الأداء.

الفتح - ارشيفية