• الرئيسية
  • الأخبار
  • فيديو | ردًا على اعتراف مفكر أمريكي بانتصار الإسلام.. سامح بسيوني: الغرب يعلم الحقيقة التي قد يتناساها الكثيير من أبناء المسلمين

فيديو | ردًا على اعتراف مفكر أمريكي بانتصار الإسلام.. سامح بسيوني: الغرب يعلم الحقيقة التي قد يتناساها الكثيير من أبناء المسلمين

  • 122
الفتح - المهندس سامح بسيوني الكاتب والباحث في شئون الأسرة والمجتمع

عقب المهندس سامح بسيوني الكاتب والباحث في شئون الأسرة والمجتمع، على اعتراف المفكر الأمريكي "جلين بيك Glenn Beck" على قناة فوكس نيوز الأمريكية: بأن الإسلام سينتصر في النهاية، قائلًا إن دين الله غالب لا محالة والإسلام منصورٌ لا محالة وباق إلى قيام الساعة لا خوف عليه، إنما الخوف الحقيقي علينا نحن من الركون إلى الدعة والإخلاد إلى الأرض وترك الفرص المتاحة أمامنا لإصلاح الأمور ونصرة الدين.

وتابع في منشور له عبر فيس بوك: "هذا اعتراف أحد أشهر أعداء الإسلام، المفكر الأمريكي "جلين بيك Glenn Beck" على قناة فوكس نيوز الأمريكية: بأن الإسلام سينتصر في النهاية! سبحان الله؛ يعلمون الحقيقة التي قد يتناسها الكثيير من أبناء المسلمين مع أن بين أيديهم كتاب ربهم وسنة رسولهم تشهد بتلك الحقيقة الواقعة شاء من شاء، وأبي من أبى".

وأشار بسيوني إلى قول الله تعالى: ﴿ كَتَبَ اللهُ لأَغْلِبَنَّ أَنَا وَرُسُلِي إِنَّ اللهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ ﴾، ﴿ هُوَ الَّذِي أَرْسَلَ رَسُولَهُ بِالْهُدَى وَدِينِ الْحَقِّ لِيُظْهِرَهُ عَلَى الدِّينِ كُلِّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ شَهِيدًا ﴾ وقول النبي ﷺ: "ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ، ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله الله هذا الدين بعز عزيز أو بذل ذليل، عزاً يعز به دين الإسلام، وذلاً يذل به الكفر"، "بشّر هذه الأمة بالسناء والدين و الرفعة والنصر والتمكين في الأرض" ..

واستطرد: "اللهم مكن لدينك في الأرض، وافتح له قلوب الناس".