قرارات جديدة من نيابة أسيوط في واقعة وفاة تلميذة بعد ضربها بالمدرسة

  • 19
الفتح - أرشيفية

قررت نيابة قسم أول أسيوط حبس مدرس بمدرسة عبد الله النديم الابتدائية بالمدينة لاتهامه بضرب تلميذة أثناء اليوم الدراسي ووفاتها عقب ذلك مباشرة 4 أيام على ذمة التحقيق لحين استخراج التقرير النهائي للطب الشرعي لبيان أسباب الوفاة واستعجال صدوره وما إذا كان تسبب المدرس في ذلك من عدمه.

وكانت مدرسة عبدالله نديم بمدينة أسيوط، شهدت مساء أمس وفاة تلميذة بالصف الخامس الابتدائي خلال اليوم الدراسي، وتم التحفظ على جثتها بمشرحة مستشفى أسيوط العام، تحت تصرف النيابة العامة.

وكان اللواء أحمد جمال مدير أمن أسيوط، تلقى إخطارًا من مأمور قسم شرطة أول أسيوط، يفيد ورود بلاغ من مستشفى أسيوط العام يفيد وصول "ريناد. س. ص" تلميذة بالصف الخامس الابتدائي بمدرسة عبدالله نديم بحي غرب أسيوط، جثة هامدة.

وعلى الفور تم التحفظ على الجثة بمشرحة المستشفى العام وبسؤال أهلها وعدد من تلاميذ المدرسة تباينت الأقوال بأن سبب الوفاة هو عقاب المدرس لها بالضرب الذي أدى للوفاة فيما أظهر التقرير المبدئي أن سبب الوفاة هبوط حاد في الدورة الدموية بسبب الأنيميا.

وتم تحرير المحضر اللازم بالواقعة والعرض على نيابة قسم أول أسيوط أمرت بحبس المدرس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيق والتحفظ على الجثة لحين عرضها على الطبيب الشرعي واستخراج التقرير النهائي لمعرفة سبب الوفاة ووجود شبهة جنائية من عدمه.

الفتح - أرشيفية