عاجل

جامعة الدول العربية: اللغة العربية رمز هويتنا وأعظم كنز ووعاء لحفظ تراثنا

  • 28
الفتح - اللغة العربية

أكدت الجامعة العربية أن أمانتها العامة تضع اللغة العربية ضمن أولوياتها كونها لغة قومية وأعظم كنز ووعاء لحفظ تراثنا القديم المشرف، وأوضحت الجامعة العربية أن الأمانة العامة أعدت الخطة التنفيذية للاستراتيجية العربية للنهوض باللغة العربية لتستكمل بنيان تلك الاستراتيجية تحت شعار "التمكين للغة العربية رمز هويتننا وأداة تنميتها" التي اعتمدت في مؤتمر وزراء الشؤون الثقافية في 2018، ولتضع أول خطوة في طريق محدد الخطوات من خلال استشعار سمو لغتنا.

جاء ذلك في كلمة الأمانة العامة للجامعة العربية والتي ألقتها السفيرة هيفاء أبوغزالة الأمين العام المساعد رئيس قطاع الشؤون الاجتماعية، في المؤتمر الدولي للقوانين والأنظمة والتشريعات والسياسات والتخطيط اللغوي اليوم ويستمر لمدة يومين بمقر الجامعة العربية.

وقالت "إنه في إطار إعداد جيل عربي منتم لهويته وتراثه، اتخذ مجلس الجامعة على المستوى الوزاري في سبتمبر 2022 قرارا بشأن الموافقة على إطلاق مبادرة "شهر اللغة العربية" في الفترة من 21 فبراير إلى 22 مارس من كل عام، شهر من العمل والتدريب وتقديم المبادرات والتكريم والمسابقات والاحتفالات باللغة العربية يبدأ في 21 فبراير بمناسبة اليوم العالمي للغة الأم وينتهي في 22 مارس تاريخ تأسيس جامعة الدول العربية بالتعاون مع المجلس الدولي للغة العربية.

وأكدت أهمية الحاجة لأن نزود الأجيال القادمة بحب اللغة العربية، وأن نزرع فيهم الوعي بأن اللغة العربية أقدم اللغات التي لا تزال تتميز بخصائصها الفريدة، كما ينبغي أن نعطيهم القدوة والدرس في ضرورة التحيز إلى لغتنا، فاللغة العربية هي أهم عناصر الهوية، والتفريط بها تفريط بهويتنا التاريخية والقيم الثقافية والسيادة القومية، وكلما اهتم الإنسان العربي بلغته كان ذلك دليلا على قوته ونهضته وأصالته.

وأشارت إلى أن موضوع هذا المؤتمر يتعلق بالقوانين والدساتير والتشريعات اللغوية التي تحظى باهتمام وأولويات الحكومات والقادة والمسؤولين وصناع القرار، وذلك لمكانة اللغة العربية وأهميتها، وحيت "أبوغزالة" البرلمان العربي على اعتماده لقانون اللغة العربية الذي نأمل أن يكون إضافة قيمة لتمكين اللغة العربية.

ووجهت الشكر للأمناء والمدراء العامين للمنظمات العربية والدولية على مشاركتهم في أعمال هذا المؤتمر ودعمهم المستمر وشراكتهم في المجلس الدولي للغة العربية.