• الرئيسية
  • الأخبار
  • بعد مهاجمة الشيخ الشعراوي.. "مخيون" يرد على الإعلامي المتشيع: المقصود محاربة الإسلام والعبث بثوابت الأمة

بعد مهاجمة الشيخ الشعراوي.. "مخيون" يرد على الإعلامي المتشيع: المقصود محاربة الإسلام والعبث بثوابت الأمة

  • 155
الفتح - الدكتور يونس مخيون رئيس مجلس شيوخ حزب النور

عقب الدكتور يونس مخيون، رئيس مجلس شيوخ حزب النور، على الحملة التي يقودها بعض الإعلاميين للتجريح في الشيخ الشعراوي رحمه الله والهجوم عليه، قائلًا: "خرج علينا إعلامى -معروف توجهه- يتطاول على الشيخ الشعراوى- رحمه الله- ويصفه بألفاظ ونعوت خارجة عن حدود الأدب واللياقة تصل لدرجة السب، وهذا ليس بمستغرب من هذا الإعلامي المتشيع الذى لا هم له إلا الطعن فى الثوابت والصحابة ورموز الإسلام حتى وصل الأمر به إلى الاستهزاء بكتاب الله تعالى، فى الوقت الذى لا يجرؤ فيه أن يمس أي ملة أو دين غير الإسلام بل أعلن إحترامه وتقديره لعبادة البقر ".

وأكد "مخيون" -في منشور له عبر "فيس بوك"- أن المقصود ليس الشيخ الشعراوى، بل هدم كل الرموز والشخصيات التى لها أثر فى تدين الناس ، موضحًا أن الشيح الشعراوى -رحمه الله- بشر يخطئ ويصيب وليس معصوما فالعصمة للأنبياء ولكن لا شك أن الشيخ الشعراوى كان له أثر كبير فى هداية كثير من الناس وتبسيط المعلومة وتيسير فهم القرآن وقد ألقى الله محبته فى قلوب الناس.

وشدد "مخيون" على أن هذا طبعًا يزعج العالمانيين والليبراليين الذين يسعون جاهدين لتغريب المجتمعات الإسلامية وسلخها من هويتها ، إذا المقصود هو الإسلام ذاته تنفيذا لأجندات خارجية .

وحذر من ترك هؤلاء يعبثون فى عقيدة الأمة وثوابتها ويطعنون فى رموزها الدينية، مشددًا على أن هذا خطر عظيم على أمن البلاد واستقرارها.

وتابع "فمصر لا تحتمل هذا العبث وخاصة فى هذه الظروف الصعبة التى تمر بها ، بل إنه يستجلب علينا غضب الله وسخطه ، فلا يمكن أن تفلح أمة يرفع فيها من شأن السفهاء ويحط فيها من قدر العلماء..  ربنا لا تؤاخذنا بما فعله السفهاء منا".


الفتح - الدكتور يونس مخيون رئيس مجلس شيوخ حزب النور