خبير أسري يوضح مدى احتياج الرجل للمرأة والمرأة للرجل في الحياة الأسرية

  • 41
الفتح

أكد الخبير الأسري محمد سعد الأزهري، على أن الأنثى هي الخير كله عندما تؤمن بأن الله جعل لها ما لم يجعل لغيرها من الحماية والوقاية والسِّتر والعفاف، وأن عدم قيام الرجل بما يجب عليه تجاهها ليس معناه أن تجحد مكانته ولا أن تُعمم فِعْلته على بقية الرجال، ولا تشنّع عليه كأنه عدوها، وألا تتنقّص دوره وألا تزهد فيما عنده عند استطاعتها التخلى عنه، فالرجولة تحتاجها المرأة طوال حياتها، والأنوثة والأمومة يحتاجها الرجل طوال حياته.

وأضاف "الأزهري" -في منشور له عبر "فيسبوك"-: فالرجل دفء البيت وظل الشمس، وضوء القمر وذلك عند من تعرف حقه ولا تتكبر على ذلك، فإذا أعطته المرأة حقه نالت رضا ربها الكريم، مشيرًا إلى أن كل رجلٍّ يتنقّص المرأة ويقلل من قيمتها فإنما يقلل من أمه وأخته وابنته.

وأشار الخبير الأسري، إلى أن المرأة في حياة الرجل ركن من أركان الحياة، لذا عليه أن يرعاها ويحترم خصائصها، ويبذل الغالي والنفيس في حمايتها، فهي وطنه وعرضه وشرفه، وهي روح البيت وريحانته، وبسمته ورقّته، ووردته وزهرته اليانعة، وعلى الرجل أن يكون ساقياً وحامياً لها، وألا يستغلها أو يهملها، فإذا فعل ذلك فلقد أكرمها ونال رضا ربه الكريم.


الفتح