من أهم الأخلاق والمبادئ التربوية.. "داعية": التجرد هو أعلى درجات الإخلاص

  • 8
الفتح - أرشيفية

قال وائل رمضان، الكاتب والداعية الإسلامي، إن  فالتَجرُّد من أهمِّ الأخلاق والمبادئ التربوية والسلوكية التي نحتاجها في وقتنا الحالي، ونقصد به إخلاء النفس والقصد عن كلِّ ما سوى الله، وأن ننشد الحقَّ ولو كان عند غيرنا، وأن نبتغي الصلاح ولو عند مخالفينا، وألا يمازج نفوسنا هوىً أو دنيا أو جاه أو سلطان؛ قال الله -تعالى-: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا قَوَّامِينَ لِلَّهِ شُهَدَاءَ بِالْقِسْطِ وَلَا يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلَّا تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى) (المائدة: 8).

واستشهد رمضان في مقال له نشرته "الفتح" بقول الشيخ السعدي -رحمه الله في تفسير هذه الآية-: "يا أيها الذين آمنوا قوموا بلازم إيمانكم، بأن تكونوا قوامين لله شهداء بالقسط، وأن يكون ذلك القيام لله وحده، لا لغرض من الأغراض الدنيوية، والقسط هو العدل في الأقوال والأفعال، مع القريب والبعيد، والصديق والعدو" (تفسير السعدي).

وأضاف الداعية الإسلامي قائلا: وقد يخلط بعضنا بين الإخلاص والتَجرُّد؛ لأنهما متقاربان في المعنى والمضمون؛ إلا أن الإخلاص أعم من التجرد، فأنا أتجرد لله في العمل، وأتجرد لله في الفكرة، وأتجرد لله في القول؛ لذلك فالتجرد هو أعلى درجات الإخلاص.


الفتح - أرشيفية