• الرئيسية
  • الأخبار
  • "شومان" عن مقاطعة منتجات هولندا والسويد: لايليق بمسلم أن يدعم اقتصاد من يهينون ديننا

"شومان" عن مقاطعة منتجات هولندا والسويد: لايليق بمسلم أن يدعم اقتصاد من يهينون ديننا

  • 65
الفتح - د. عباس شومان

أيد الدكتور عباس شومان وكيل الأزهر السابق، دعوات الأزهر الشريف الشعوب العربية والإسلامية لمقاطعة المنتجات الهولندية والسويدية نصرة للمصحف الشريف.

وأكد شومان في منشور له عبر "فيس بوك" قائلا: لايليق بمسلم أن يدعم اقتصاد من يهينون ديننا.

وقال شومان إن حرق المصحف في السويد لا ينال من المصحف الشريف ،ولكن ينال من أدعياء الحضارة والرقي ،فهو يمثل قمة الهمجية والعنصرية .

وأدان مجلس حكماء المسلمين برئاسة د. أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، رئيس مجلس حكماء المسلمين، بشدةٍ ما أقدم عليه أحد المتطرفين في السويد من حرق لنسخة من القرآن الكريم.

كما طالب الأزهر الشريف الشعوب العربية والإسلامية بمقاطعة جميع المنتجات الهولندية والسويدية بجميع أنواعها، واتخاذ موقفٍ قويٍّ وموحَّدٍ نصرةً لكتاب الله ولقرآننا الكريم؛ كتاب المسلمين المقدَّس، وردًّا مناسبًا لحكومتي هاتين الدَّولتين في إساءتهما إلى مليار ونصف مليار مسلم، والتمادي في حماية الجرائم الدنيئة والبربرية تحت لافتة لا إنسانية ولا أخلاقية يسمونها "حرية التعبير"، وجديرة بهم أن يسموها ديكتاتورية الفوضى، وسوء الأدب، والتسلط على شعوبٍ راقيةٍ مرتبطةٍ بالله وهداية السماء.

وشدِّد الأزهر على ضرورة التزام الشعوب العربية والإسلامية بهذه المقاطعة، وتعريف أطفالهم وشبابهم ونسائهم بها، وأن يعلموا أن أي عزوف أو تقصير في هذا الأمر هو تخاذلٌ صريحٌ عن نصرةِ الدين الذي ارتضاه الله لهم، وأنَّ هؤلاء المنحرفين لن يدركوا قيمة هذا الدين -الذي لا يعرفون عنه شيئًا، ويستفزون المسلمين بالتطاول عليه- إلا حين يكونون وجهًا لوجهٍ أمام ضرورات المادَّة والمال والاقتصاد التي لا يفهمون لغةً غير لغتها، ولا يقدسون أمرًا غير قوانين الوفرة والإنتاج والاستهلاك.


الفتح - د. عباس شومان