• الرئيسية
  • الأخبار
  • اطلبوا الحكمة من أقوال الرسول ﷺ أولا.. "السعيدي": تقديم المفكرين الغربيين يعمق الولاء والمحبة للكافرين

اطلبوا الحكمة من أقوال الرسول ﷺ أولا.. "السعيدي": تقديم المفكرين الغربيين يعمق الولاء والمحبة للكافرين

لابد من تقوية صلة أبنائنا بجذورهم الدينية وانتمائهم العربي الإسلامي العظيم

  • 128
الفتح - د. محمد السعيدي، أستاذ أصول الفقه بجامعة أم القرى

استنكر الدكتور محمد بن إبراهيم السعيدي، اقتفاء النقول عن فلاسفة الغرب وأدبائهم، مؤكدا أن التراث الإسلامي – وعلى رأسه السنة النبوية المطهرة، ثم أقوال السلف وحكماء المسلمين والعرب - مليء بالحكم النافعة في الدين والدنيا.

وكتب أستاذ أصول الفقه بجامعة أم القرى، في منشور له عبر "فيس بوك" قائلا؛ شاع كثيرًا في مواقع التواصل وفي ثنايا المقالات نقل الحكم عن كتابات المفكرين والقصاصين الغربيين، فتجد أحدهم يغرد بأقوال من حكم تشارلز ديكنز ومن نيقولا جوجول ومن فولتير وموليير وغيرهم.

وأضاف قائلا: وللأسف لم يعد يسلم من هذه الظاهرة إلا القليل وكأنها ترمز إلى مدى ثقافة الكاتب وتسامحه وأخذه الحكمة من أين جاءت.

ويرى السعيدي أن هؤلاء لو فتحوا كتاب رياض الصالحين لنقلوا عنه من أقوال الرسول صلى الله عليه وسلم ما هو أنفع لهم ولقرائهم في الدين والدنيا، والصادق منهم لن يحتاج بعده إلى حكمة حكيم.

وأردف قائلا: فإن لم يكن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ففي حكم العرب وأمثالهم وفي المأثور عن السلف وحكماء المسلمين وشعرائهم ما يثري تجاربنا بصورة أكبر من هذه الحكم المستوردة.

وأكد السعيدي أن هذه الظاهرة للأسف تعمق الولاء والمحبة للكافرين وتراثهم وأعلامَهم وتقوي الصلة بهم على نحو يضعف صلة أبنائنا بجذورهم الدينية والنسبية وانتمائهم العربي الإسلامي العظيم.


الفتح - د. محمد السعيدي، أستاذ أصول الفقه بجامعة أم القرى