عاجل
  • الرئيسية
  • الأخبار
  • نشرة الظهيرة| السيسي يفتتح المرحلة الثانية من مصنع سايلو فوودز.. التعليم تعلن حاجتها لـ 30 ألف معلم.. وارتفاع حصيلة ضحايا زلزال شرق المتوسط

نشرة الظهيرة| السيسي يفتتح المرحلة الثانية من مصنع سايلو فوودز.. التعليم تعلن حاجتها لـ 30 ألف معلم.. وارتفاع حصيلة ضحايا زلزال شرق المتوسط

  • 11
الفتح - عبد الفتاح السيسي

على مدار الساعة، نشرت الفتح مجموعة من الأخبار المحلية والعالمية، حيث واكبت الأحداث فور وقوعها، وفي مقدمتها: التعليم تعلن حاجتها لـ 30 ألف معلم ، كما استعرضت "الفتح" 15 ألف قتيل.. ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال شرق المتوسط، وعلى صعيد آخر نشرت "الفتح" السيسي يفتتح المرحلة الثانية من مصنع سايلو فوودز، كما نشرت "الفتح" الرئيس السيسى: لا ننسى وقفة الأشقاء معنا، بالإضافة إلى عدد من التقارير والتصريحات الخاصة.

وإليكم التفاصيل..

التقديم 23 فبراير حتى 9 مارس| التعليم تعلن حاجتها لـ 30 ألف معلم

إقامة المتقدم وفقا للثابت ببطاقة الرقم القومي.

- سداد مبلغ مقداره (24) جنيها (أربعة وعشرون جنيها فقط لاغير" لحساب الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة عن طريق الإيداع بكافة فروع البنوك الآتية :- ( البنك الأهلى بنك مصر - بنك القاهرة والتي تعمل في نظام التمويل الحكومي بكافة محافظات الجمهورية على حساب الجهاز المركزى للتنظيم والإدارة رقم اداء 9/450/781200 حصيلة رسوم أداء شغل الوظائف الحكومية بخلاف مصروفات الإيداع.

كما حددت وزارة التربية والتعليم والجهاز المركزي للتنظيم والإدارة المستندات المطلوبة على أن تكون جميعها أصلية ملونه بصيغة (PG) :-

- صورة شخصية للمتقدم.

- بطاقة الرقم القومي سارية (وجهين) .

- صحيفة حالة جنائية سارية و موجهة للجهاز المركزي للتنظيم والإدارة أو لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني (وجهين بحسب الأحوال) .

- المؤهل الدراسي.

- المؤهل الأعلى (إن وجد).

- الموقف من الخدمة العسكرية ذكور أو الخدمة العامة اناث.

- شهادة التأهيل أو بطاقة الخدمات المتكاملة في حالة الإعاقة.

- إيصال الإيداع البنكي 

- لن يلتفت للطلبات ما لم تكن المستندات أصلية ملونة بإستثناء الموقف من الخدمة العسكرية.

يجب رفع أصول المستندات المشار إليها بعاليه بصيغة (JPG).


15 ألف قتيل.. ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال شرق المتوسط

تجاوزت حصيلة ضحايا الزلزال المدمر الذي ضرب تركيا وسوريا الأربعاء الـ15 ألف قتيل، بينما كان رجال الإنقاذ يسابقون الزمن لانتشال ناجين محاصرين تحت الأنقاض في ظل طقس بالغ البرودة.

وقال مسؤولون إن 12,391 شخصا لقوا مصرعهم في تركيا و2,992 في سوريا جراء الزلزال الذي ضرب في وقت مبكر الاثنين وبلغت قوته 7,8 درجات، ما يرفع الحصيلة الإجمالية للقتلى الى 15,383.

وأقر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بوجود مشكلات في استجابة حكومته في البداية لكارثة الزلزال الذي ضرب جنوب البلاد، فيما تصاعد الغضب بين السكان المحليين بشأن ما يرون أنه بطء من جانب الحكومة في جهود الإنقاذ والإغاثة.

وقال أردوغان، خلال زيارة لمنطقة الزلزال إن العمليات تمضي الآن بشكل طبيعي وتعهد بتوفير مأوى لكافة المتضررين.


الزلزال المدمر.. تنظيم مؤتمر للمانحين لمساعدة تركيا وسوريا

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين،الأربعاء، أن الاتحاد الأوروبي يعتزم استضافة مؤتمر للمانحين مطلع مارس في بروكسل لجمع مساعدات دولية لسوريا وتركيا بعد الزلزال المدمّر الذي ضربهما الاثنين.

وكتبت المسؤولة الأوروبية في تغريدة "نحن في سباق مع الزمن لإنقاذ الأرواح معًا. قريبًا سنقدم مساعدة إنسانية عاجلة معًا. بإمكان تركيا وسوريا الاعتماد على الاتحاد الأوروبي".

وفي وقت سابق الأربعاء، أكد الاتحاد الأوروبي استعداده لتقديم المساعدة لسوريا، مؤكدا أن العقوبات التي فرضها على الحكومة السورية ليس لها تأثير على قدرته على المساعدة.

وأوضح مفوض الاتحاد الأوروبي للمساعدات الإنسانية، جانيز لينارتشيتش، الأربعاء، أن سوريا طلبت كل شيء من مساعدات البحث والإنقاذ إلى الأدوية والغذاء.

ونقلت رويترز عن المسؤول الأوروبي قوله إن الاتحاد الأوروبي يشجع أعضاءه على المساهمة، ونفى أن يكون للعقوبات تأثير على إيصال المساعدات الإنسانية.

العقوبات على سوريا؟

تخضع سوريا لعقوبات الاتحاد الأوروبي منذ 2011. وتشمل العقوبات تجميد الأموال وحظر السفر على مئات الأشخاص والكيانات.

من جهتها، قالت الخارجية الأميركية: "لن نعرقل تقديم أطراف أخرى المساعدات عبر الحكومة السورية".


790 هزة ألاضية.. استمرار مأساة الزلزال الكارثي

أعلنت إدارة الكوارث التركية، اليوم الخميس، ارتفاع حصيلة ضحايا الزلزال الكارثي إلى 12873 قتيلاً في تركيا وأكثر من 63 ألف جريح.

من جهته، قال نائب الرئيس التركي فؤاد أوقطاي إن البلاد تعرضت لأكثر من 790 هزة ارتدادية منذ الزلزال، بينها 3 تجاوزت قوتها 6 درجات، و24 هزة أكبر من 5 درجات.

وأوضح أوقطاي، في مؤتمر صحفي أن عدد المشاركين في أعمال البحث والإنقاذ في منطقة الزلزال جنوبي البلاد، بلغ 103 آلاف و800 شخص، بينهم ممثلو جمعيات إغاثية، وقوات الأمن، ومتطوعون، وفرق طبية.

وبيّن أوقطاي أن فرق إنقاذ تابعة لـ66 دولة تواصل أعمال البحث والإنقاذ في المناطق المنكوبة، وفي سوريا، أوضح الدفاع المدني السوري، المعروف بـ"الخوذ البيضاء" أن عدد ضحايا زلزال سوريا سيرتفع بشكل كبير بسبب وجود مئات العائلات تحت الأنقاض.

وأشار المرصد السوري إلى ارتفاع حصيلة قتلى الزلزال في سوريا إلى 3508 شخص، وأضاف الخوذ البيضاء أنها تواصل عمليات الإنقاذ بسوريا وسط ظروف صعبة جدا بعد 75 ساعة على الزلزال.

وذكرت أن عدد الأبنية المنهارة كليا في شمال غربي سوريا ارتفع إلى 418 ، وعدد الأبنية المنهارة جزئيا في شمال غربي سوريا وصل لأكثر من 1300، إلى جانب آلاف المباني التي تصدعت في شمال غربي سوريا بسبب الزلزال.


السيسي يفتتح المرحلة الثانية من مصنع سايلو فوودز

يشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم إفتتاح المرحلة الثانية من مدينة سايلو فوودز من مدينة السادات بمحافظة المنوفية. 

وفي سياق آخر اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسي أمس مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والمهندس أحمد سمير وزير التجارة والصناعة، والفريق أحمد خالد قائد القيادة الاستراتيجية والمشرف على التصنيع العسكري، واللواء أمير سيد أحمد مستشار رئيس الجمهورية للتخطيط العمراني. 

وصرح المستشار أحمد فهمي المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع يأتي في إطار متابعة تنفيذ توجيهات الرئيس بتكثيف العمل على تذليل العقبات والتحديات المزمنة التي تواجه القطاع الصناعي، من خلال جهود شاملة تشترك فيها جميع أجهزة الدولة. 

وقد اطلع الرئيس في هذا السياق على أهم الخطوات والإجراءات الجاري تنفيذها في ذلك الإطار، ومن أهمها تبسيط وميكنة الإجراءات البيروقراطية المتشابكة لتصبح مواتية ومشجعة للاستثمارات الصناعية القائمة والجديدة، والارتقاء بنظم إدارة وحوكمة المنشآت الصناعية، إلى جانب بذل مزيد من الجهد في توحيد جهات الولاية التي تتعامل مع المستثمر منعًا للتشتت واختصارًا للوقت والجهد، وتسهيل إجراءات الحصول على التراخيص الصناعية، وتفعيل خريطة الاستثمار الصناعي كمنصة لتخصيص الأراضي الصناعية على مستوى الجمهورية.


الحكومة: تقديم 1.6 مليون إجراء جراحي ضمن المبادرة الرئاسية لإنهاء قوائم الانتظار

اجتمع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، بالدكتور خالد عبد الغفار، وزير الصحة والسكان؛ لمتابعة جهود النهوض بالرعاية الصحية وموقف تنفيذ المبادرات الرئاسية في مجال الصحة العامة.

وأكد رئيس الوزراء، أن الدولة لديها اهتمام بالغ بالارتقاء بالخدمات الصحية المقدمة للمواطنين من خلال النهوض بالمنشآت والتجهيزات والكوادر بالقطاع الطبي، إلى جانب مواصلة تنفيذ مبادرات الصحة العامة التي تحظى برعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، وتمس الفئات الأولى بالرعاية. 

وخلال الاجتماع، عرض وزير الصحة والسكان موقف تنفيذ المبادرة الرئاسية لإنهاء قوائم الانتظار، موضحًا أنها شهدت تقديم نحو 1.6 مليون إجراء جراحي، و67 ألف إجراء دوائي، وعلاج 30.8 ألف حالة، من خلال 466 مستشفى على مستوى الجمهورية، بينها 182 مستشفى تابعة لوزارة الصحة، بتكلفة بلغت 14.2 مليار جنيه. 

ولفت الوزير إلى أن التدخلات الطبية ضمن المبادرة تضمنت إجراء نحو 504 آلاف قسطرة قلب، و69 ألف جراحة قلب مفتوح، و86.3 ألف جراحة مخ وأعصاب، و84.8 ألف جراحة مفاصل، ونحو 600 ألف جراحة رمد، و102.9 ألف جراحة أورام، و954 حالة زراعة كبد، و601 حالة زراعة كلى، ونحو 6 آلاف حالة زراعة قوقعة، و6 آلاف حالة قسطرة مخية، و13.4 ألف قسطرة طرفية. 

كما تطرق الدكتور خالد عبد الغفار إلى موقف العلاج على نفقة الدولة، موضحًا أن عدد المستفيدين من هذه المظلة بلغ عام 2022 نحو 2 مليون مريض، بواقع 3.5 مليون قرار، في تخصصات منها الباطنة، والأورام، والعظام، والمخ والأعصاب، والجراحة، وأمراض الدم، والعيون، والجلدية، بتكلفة بلغت نحو 14.4 مليار جنيه.


السيسى: فى أصعب الظروف لا نتحدث بالسوء عن أى دولة.. ولا ننسى وقفة الأشقاء معنا

حذّر الرئيس عبدالفتاح السيسي، المواطنين وروّاد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، من الانسياق وراء الشائعات التي تسعى لإحداث فتنة ووقيعة بين مصر وأشقائها العرب.

وقال الرئيس السيسي، خلال افتتاح المرحلة الثانية من مدينة الصناعات الغذائية «سايلو فودز» بمدينة السادات في محافظة المنوفية: «لا يصح أن تخرج تصريحات سلبية، ولا يجوز أن نسيء إلى الأشقاء.. لا ننسى وقفة الأشقاء معنا».

وتابع: «لا للمقالات التي من هذا النوع  مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية، أو أي دولة أخرى».

وأشار إلى أن علاقة مصر جيدة وطيبة مع الجميع و«في أصعب الظروف لم نتحدث عن أي دولة، ورغم ما يحدث بشأن سد إثيوبيا لم يخرج أي مسئول بالتجاوز في حق إثيوبيا، فعلى الجميع عدم الإساءة».


الرئيس السيسى: لا ننسى وقفة الأشقاء معنا

طالب الرئيس عبدالفتاح السيسي، المواطنين بعدم الانسياق وراء الشائعات المغرضة التي تبتغي إحداث وقيعة وفتنة بين الدول العربية.

وقال الرئيس السيسي، خلال احتفالية افتتاح المرحلة الثانية من مدينة الصناعات الغذائية «سايلو فودز» بمدينة السادات في محافظة المنوفية، إن سياسة مصر تتسم بالتوازن تجاه الجميع.

وأضاف أن مصر تُقدِّر علاقتها مع الأشقاء كافة ولا تنسى وقفهتم إلى جانبها.

وتابع: «ميصحش نُسيء لأشقائنا.. وحريصون على العلاقات الطيبة مع الجميع، ويجب عدم الانسياق وراء محاولات الفتنة».