طلاب هندسة الزقازيق: لا امتحانات في ظل البلطجة والاعتقالات

  • 67
اعتقال الطالب محمد عبد الشكور

أعلن طلاب كلية الهندسة بجامعة الزقازيق بالشرقية إضرابهم العام عن الدراسة ابتداء من يوم غدٍ السبت وحتى الاستجابة إلى مطالبهم المشروعة في توفير بيئة تعليمية آمنة، والإفراج عن جميع المعتقلين من أبناء الكلية.

وقد بلغ عدد المعتقلين حتى الآن 5 طلاب، وهم: بلال الكومي "خريج مدني 2013 - ليبرالي"، وعمرو الجندي "رابعة كهرباء قوى - إخواني"، ومحمد عبد الشكور "ثالثة ميكانيكا - اشتراكي"، وعمرو حجاج "ثانية ميكانيكا - سلفي"، ومحمد سمير "إخواني".


وأكد الطلاب على أنهم لن يخضعوا لأى محاولة ترهيب أو ابتذاذ أو مساومة من إدارة الكلية ولن تكون الامتحانات والدرجات عقبة أمام التمسك بالمبادئ وإعلاء الحرية والمطالبة بالإفراج عن الطلاب المعتقلين ظلما، فلا امتحانات "ميدترم" ولا امتحانات "نصف عام" حتى تستجيب إدارة الكلية لكل مطالبهم المشروعة وعلى رأسها الإفراج عن المعتقلين المظلومين.

وشدد الطلاب على أن الإضراب لا يقف خلفه أي كيان سياسي لا الإخوان ولا غيرهم، وليس للإخوان أي علاقة بما يقوم به طلاب هندسة من إضراب عن الامتحانات، وإنما هي حركة طلابية مستقلة تتحرك لنصرة المظلومين من المعتقلين أيا كان انتماؤهم، وضد الظلم أيا كان مصدره.

وكان أعضاء اتحاد هندسة الزقازيق قد أصدروا بيانا اليوم أكدوا فيه مساندة قرار طلاب الكلية بالإضراب العام حتى تحقيق مطالبهم المشروعة وهي: الإفراج عن جميع المعتقلين وعدم خوض أي امتحانات إلا بتواجدهم معهم، وتوفير شركة أمن خاصة يختارها الاتحاد، وإصلاح ما تم إتلافه في الكلية بفعل البلطجية، واعتذار رسمي مكتوب من كل من رئيس الجامعة وعميد الكلية ومجلس إدارتها ومسئول الأمن بالجامعة عن عدم قدرتهم توفير الأمن للطلاب وتهيئة المناخ المناسب للدراسة.

صور المعتقلين

بلال الكومي

عمرو الجندي

محمد عبد الشكور

عمرو حجاج