بالصور.. "الدعوة السلفية" تنجح في الصلح بين عائلتي "الحرفة" و "جديبة" بمطروح

مصطفى الشولحي

  • 173
الفتح - الشيخ شريف الهواري

نجح الشيخ شريف الهوّاري، عضو مجلس إدارة الدعوة السلفية بمصر، في إتمام الصلح بين عائلتي "الحرفة" و "جديبة" من قبائل "الجميعات" بمطروح.

وحضر الصلح عدد من العمد والمشايخ وعواقل القبائل العربية وأعضاء مجلس النواب والشيوخ، ووفد من الجهات المسؤولة، وعدد من مشايخ الدعوة السلفية بمطروح، منهم الشيخ زايد أبو ريزة مسؤول الدعوة السلفية بمدينة الضبعة، والأستاذ فرج حسين عضو مجلس الشيوخ سابقا. 

وجاءت كلمة الشيخ شريف الهوّاري -التي ألقاها على الحضور- مهدئة لهم بالحكمة واللين الموعظة، مذكّرة إياهم بالله عز وجل وضرورة الرجوع لحكم الشرع.

وأوضح "الهواري" أن الإسلام يحرص كل الحرص على حقن الدماء وحفظها كما بين من خلال الآيات والأحاديث جرمة الاعتداء على الدماء كما بين عظيم فضل العفو والصفح وحذر من عداوات الشيطان وحرصه على إيقاع العدوات والبغضاء، موجهًا الشكر لعائلتي "الحرفة" و"جديبة" على أنهما تراضتا لحكم الشرع.

 وكان الحكم بالدية المغلظة على عائلة جديبة وبعد الإتيان بها، أعلن الحاج عبيد أبو الحرفة، والد المقتول، العفو -جزاه الله خيرًا-، وهو ما انشرح له صدر الحضور.

يأتي هذا حرصًا من الدعوة السلفية على المشاركة القوية في الإصلاح المجتمعي، والعمل على استقرار الوطن، وسلامة أمنه، ووحدة أبنائه يدًا واحدة للنهوض بالوطن، ووقف كل ما يهدّد سلامته وزعزعة استقراره.