بعد فشل المفاوضات.. بدء إضراب قادة الحركة الأسيرة

  • 6
الفتح - الأسرى في سجون الاحتلال

أعلنت لجنة الطوارئ الوطنية العليا للحركة الأسيرة، يوم الثلاثاء، عن بدء قادة الأسرى بالإضراب المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال، داعية جماهير شعبنا لأوسع حملة إسناد لهم.

وقالت اللجنة، في بيان وصل الفتح نسخة منه: "بعد فشل كافة الجهود والمساعي الداخلية والخارجية في لجم المتطرفين من أمثال وزير الأمن الإسرائيلي "إيتمار بن غفير"، قررنا بعون الله وتوفيقه الشروع في إضرابنا المفتوح عن الطعام "بركان الحرية أو الشهادة".

وأوضحت أن قادة الأسرى الذين دخلوا في الإضراب عن الطعام يمثلون أطياف شعبنا كافة، وهم: عمار مرضي ممثلًا عن حركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح)، وسلامة القطاوي ممثلًا عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، وزيد بسيسي ممثلًا عن حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، والرفيق وليد حناتشة ممثلًا عن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والرفيق وجدي جودة ممثلًا عن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، والرفيق باسم خندقجي ممثلًا عن حزب الشعب الفلسطيني.

وأشارت الحركة الأسيرة إلى أن الأسير محمد الطوس عميد الأسرى الفلسطينيين والمعتقل منذ العام 1985م، سيشرع بالإضراب معهم.

وأكدت أن أكثر من ألفي أسير فلسطيني سيشرعون بالإضراب بدءًا من اليوم الأول لشهر رمضان المبارك.

ودعت الشعب الفلسطيني للالتفاف حول قضية الأسرى موحدين لنصرة رمزية الأرض الإنسان، ونصرة قضية الأسرى المضربين عن الطعام، والمشاركة في المسيرات والوقفات الليلية اليوم الساعة 7:30 مساءً في مراكز المدن دعمًا للأسرى.

يواصل الأسرى في لليوم الـ36 على التوالي، خطوات العصيان، رفضًا لإجراءات "بن غفير"، للتضييق عليهم.