باحث في الشأن الشيعي يطالب بسن تشريعات جديدة لردع المتطاولون على "الصحابة"

باحث في الشأن الشيعي يطالب بسن تشريعات جديدة لردع المتطاولون على "الصحابة"

قال عصام يوسف، الباحث في الشأن الشيعي، إن محاولات الشيعة تكدير الصفو المصرى ليست سوى محاولات إيرانية بائسة لنشر التشيع في المنطقة العربية، مشيرًا إلى أن النص على حرية الأقليات بالدستور يفتح الباب لأفعال مثل الصادرة عن الشيعة المحبوس، والذين اقتحموا مسجد الحسين بعد إغلاقه تحسبا لاحتفال الشيعة بعاشوراء، وسبوا الصحابة والسيدة عائشة رضي الله عنهم جميعًا.

وأكد على ضرورة إدار تشريعات ونصوص دستورية تردع كل من تسول له نفسه التطاول على أمهات المؤمنيين الأطهار، والصحابة الأبرار.

وطالب يوسف، قوات الأمن بضرورة تغليظ العقوبة على هؤلاء الشيعة المتطاولون على الرموز المستقر عند المسلمين توقيرهم، حتى يكونوا عبرة لغيرهم، مضيفًا أن الصوفيين في مصر هم الذراع الحامي للشيعة المصريين كما أن الباب الخلفي لتوغل إيران في المنطقة العربية عموما.