عاجل

مصر تبحث مقترحًا سعوديًّا بإجراء التبادل التجاري بينهما بالعملات المحلية

  • 14
الفتح - أرشيفية

قال يحيى الواثق بالله، رئيس جهاز التمثيل التجاري، إن الوفد السعودي الذى يزور القاهرة حاليا تقدم بطلب لتمويل جزء من التبادل التجاري بالعملات المحلية.

وأضاف الواثق بالله، خلال منتدى الأعمال المصري ـ السعودي، المنعقد أمس الاثنين، في ضوء الزيارة التي يقوم بها وزير التجارة السعودي لمصر، حيث تم خلال اللقاء تأكيد العلاقات المشتركة والتاريخية بين جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية، والحرص على المضي قدمًا نحو مزيد من التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين، أن هذا الطلب لا يزال مجرد مناقشات تتطلب اجتماعات واتفاقيات بين البنكين المركزيين المصري والسعودي.

وبلغ إجمالي حجم التبادل التجاري بين مصر والسعودية خلال عام 2022 نحو 5.7  مليار دولار مقارنة بنحو 4.7 مليار دولار عام 2021 محققاً نسبة زيادة بلغت 23.9%.

وفي سياق متصل، قال الواثق بالله إن الحكومة طالبت وزير الصناعة السعودي والوفد الاستثماري المرافق له بتوجيه أغلب تلك الاستثمارات للقطاع الصناعي، وتنفيذ مشروعات صناعية ضخمة في مصر بنظام الشراكة، وتوجيه إنتاجها للسوق الأفريقية.

ورحب الوفد السعودي بذلك ووعد بدراسة الفرص المتاحة، مطالبا قائمة بالفرص والقطاعات المقترحة لدراستها واتخاذ قرارات استثمارية بشأنها.

تستهدف مصر جذب استثمارات سعودية جديدة بقيمة تتجاوز ملياري دولار خلال عامي 2023 و2024.

وأشار الواثق بالله إلى أن مثل تلك المفاوضات تستمر عدة أشهر للتحول إلى اتفاقيات وإجراءات تحددها البنوك المركزية، لكنه توقع دخولها في حيز التنفيذ الجزئي منتصف العام المقبل.

في السياق ذاته، تخوض مصر مناقشات جادة مع دول روسيا وتركيا والهند والصين، للتبادل التجاري بالعملات المحلية؛ لتخفيف الضغط على الدولار.

 يذكر أن الاستثمارات السعودية في مصر تبلغ 6.3 مليار دولار في عدد 7444 مشروعاً في قطاعات الصناعة والإنشاءات والسياحة والخدمات والزراعة والتمويل والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات. في حين بينما تصل قيمة الاستثمارات المصرية في السعودية تبلغ 1.6 مليار دولار في عدد 2027 مشروعاً في قطاعات الصناعات التحويلية وتجارة الجملة والتجزئة وقطاع التشييد.