• الرئيسية
  • الأخبار
  • طبيب متطوع بمستشفيات شمال سيناء يروي لـ "الفتح": تغمرنا روح الأخوة ونرغب في تقديم كافة المساعدات للأشقاء الفلسطينيين

طبيب متطوع بمستشفيات شمال سيناء يروي لـ "الفتح": تغمرنا روح الأخوة ونرغب في تقديم كافة المساعدات للأشقاء الفلسطينيين

السخاوي: يتم تقييم الحالات وفحصها فحصا شاملا وتحويلها للمستشفيات المختصة فور وصولها معبر رفح

  • 415
الفتح- الدكتور خليل السخاوي خلال مشاركته ضمن الطواقم الطبية بمعبر رفح

قال الدكتور خليل السخاوي طبيب الطوارئ والحالات الحرجة، والمتطوع لعلاج مصابي غزة بمستشفيات شمال سيناء: فور اندلاع الحرب على غزة، وجّهت وزارة الصحة برفع حالة الاستعداد القصوى بمستشفيات شمال سيناء وندبت مختلف التخصصات الطبية للعمل بمستشفيات سيناء، مشيرًا إلى أنه قام عدد كبير من الأطباء والطواقم الطبية بالتواصل مع هيئة الرعاية العاجلة والانتشار السريع بوزارة الصحة؛ لبدأ العمل، وقامت وزارة الصحة بتوفير كافة المعدات الطبية اللازمة لرفع حالة الاستعداد القصوى لتلقي المصابين. 


وأوضح "السخاوي" - في تصريحات خاصة لـ"الفتح"-، أنه بدأ العمل يوم السبت الموافق 3 نوفمبر بمستشفى العريش ومستشفى الشيخ زويد ومستشفى بئر العبد بقسم الطوارئ والعناية المركزة، وشمل العمل أيضا تقديم الرعاية الطبية للمصابين قبل وبعد العمليات الجراحية الدقيقة في تخصصات جراحة التجميل والعظام وجراحة الأوعية الدموية وجراحة المخ والأعصاب وغيرها، وكذلك تقديم وسائل الدعم الطبية والنفسية الممكنة من خلال التنسيق مع هيئة الهلال الأحمر المصرية.

وأضاف: مكثنا بعد ذلك قرابة أسبوعين بمستشفى الشيخ زويد حيث نذهب لداخل معبر رفح البري صباحا؛ لاستقبال المصابين من الأشقاء الفلسطينيين واستقبال مرضى الأورام، موضحاً أنه بمجرد وصول المصابين والمرضى يتم تقييم الحالات وفحصها فحصاً شاملاً ومن ثم توجيهها إلى المستشفيات المتخصصة المناسبة والمعدة مسبقا بالتنسيق مع هيئة الرعاية العاجلة، وذلك تحت توجيه ورعاية الدكتور خالد عبدالغفار وزير الصحة والسكان.


وأكد على أن الطواقم الطبية كانت تغمرها روح الأخوة وترغب في تقديم كافة المساعدات للأشقاء الفلسطينيين، مشيرًا إلى أن الطواقم الطبية تعلمت منهم عمليا، الصبر والرضا والاحتساب وحسن الظن بالله، واستشعروا مدى حب الفلسطينيين لمصر حكومة وشعباً.

ونوه إلى جهود كافة العاملين بوزارة الصحة بداية من وزير الصحة ورئيس هيئة الرعاية العاجلة والانتشار السريع، وسعيهم لتوفير كافة الإمكانيات و العمل على زيادة استيعاب  وجاهزية المستشفيات وكذلك عمل مستشفيات ميداينة؛ استعداداً لاستقبال أكبر عدد من المصابين الفلسطينيين.

وأشار "السخاوي" إلى رغبة جموع الشعب المصري وخاصة أهالي سيناء في زيارة المصابين الفلسطينيين وتقديم الدعم لهم، ولكن حفاظا على سلامة وأمان وخصوصية المصابين وذويهم فالتواصل مرهون بالتنسيق مع وزارة الصحة، مؤكدًا رغبة أعداد كبيرة من الأطقم الطبية في كافة التخصصات والمحافظات استعدادهم لتلبية نداء الواجب تجاه مصابي غزة متى وأينما احتاجوا إليه.

اقرأ أيضا: طبيب متطوع لعلاج مصابي غزة: جميع الطاقم الطبي عمل بكل حب وأخوة لخدمة الأشقاء الفلسطينيين