• الرئيسية
  • الأخبار
  • "خبير تربوي": المداومة على التبرير تجعل الإنسان ينصرف عن إصلاح ذاته.. والاعتذار عند الخطأ أول خطوات العلاج

"خبير تربوي": المداومة على التبرير تجعل الإنسان ينصرف عن إصلاح ذاته.. والاعتذار عند الخطأ أول خطوات العلاج

  • 16
الفتح - أرشيفية

قال محمد سعد الأزهري، الخبير التربوي والأسري: الهروب من تحمل المسئولية يحتاج لتبرير، والهروب من مواجهة النتائج يحتاج لتبرير، والمداومة على التبرير تجعل المرء ينصرف عن إصلاح ذاته، ولا يرى عيوب نفس؛ لأنه قد تعوّد على الجدال والخصام؛ لأنه يرى نفسه على حق.

وأضاف "الأزهري" -في منشور له عبر صفحته الشخصية على"الفيس بوك"-:  إذا أردت العلاج، فلابد من معرفة حقيقة هذا التبرير، وهى أنك لست صريحاً مع نفسك، وتخشى فقدان الدنيا، وقد تكون مُصاباً بالكبر؛ لذا لا تريد الاعتراف بالحقيقة!، مشيراً إلى أن أول خطوات العلاج، الصدق مع النفس، والاعتراف بالضعف، وتصويب السلوك، والاجتهاد في التغيير، والاهتمام بالاعتذار عند الخطأ والفشل، وتحمل مسئوليته وعدم وصف الآخرين بأنهم السبب في كل المصائب!.

وتابع: فإذا استطعت أن تتدرب على ذلك فإن قلبك سيعلو، ونفسك ستنجو، ومرادك سيصعد، وأدرانك ستنجلي عن فؤادك؛ لأنك تحوّلت من متكبر لمتواضع، ومن مبرر لمناضل، ومن حامل الشماعات لحامل الحلول، ناصحاً بالدعاء؛ لأنه باب مهم، والنصوص الشرعية حافز فارق، ووجود من يعينك على النجاة شيء مبهر، متابعاً: فبالله استعنا وعليه توكلنا، فهو نعم المولى ونعم النصير.