• الرئيسية
  • الأخبار
  • مواجهات ناعمة قصيرة.. أحمد الشحات: أمريكا لا تريد القضاء على إيران لأنها تمثل فزاعة لأهل السنة

مواجهات ناعمة قصيرة.. أحمد الشحات: أمريكا لا تريد القضاء على إيران لأنها تمثل فزاعة لأهل السنة

  • 98
الفتح - أمريكا وإيران

عقب المهندس أحمد الشحات،  مساعد رئيس حزب النور للشؤون السياسية، عما ‏نقلته "وول ستريت جورنال" من أن "واشنطن أعطت طهران إشعاراً لنقل قواتها قبل ضربات أمريكية استهدفت ميليشيات مرتبطة بإيران في سوريا والعراق"، قائلاً: لو صح هذا التصريح فهو يؤكد على أن المواجهات بين الشيعة الممثلة في إيران وبين أمريكا، يغلب عليها الطابع التمثيلي؛ لأن ما بينهم من مساحة اتفاق، يفوق ويغلب ما بينهم من مساحات صراع أو اختلاف، وهذا لسبب رئيسي، وهو أنهم يتفقون على حرب أهل السنة، ويرغبون في القضاء على المسلمين من أهل السنة.

وأوضح "الشحات" -في تصريحات خاصة لـ"الفتح"-، أنه لذلك تكون مساحة الاتفاق كبيرة؛ لأن كل طرف منهما يسعى في كثير من برامجه وخططه وأهدافه إلى هذا الهدف؛ ومن ثم يتفقان، مشيراً أنه قد يحدث أحيانا نقاط ومساحات صراع؛ لأن الأهداف قد تتعارض في بعض الأحيان، وبالتالي يسعى كل طرف إلى تعظيم مصلحته وتحقيقها، فيحدث هنا قدر من الصراع، يظنه بعض من لا يفهم حقيقة هذا الصراع، أنه صراع حقيقي، موضحاً أنه  شبه حقيقي وليس تمثيليا كاملا، وليس حقيقيا بمعنى الكلمة، وهو مؤقت بالموقف وبالوقت، ووقت الصراع محدود حول شيء محدد أو قضية بعينها.


وأشار مساعد رئيس حزب النور للشئون السياسية إلى أنه في باقي المساحات، يكون هناك اتفاق في كثير من الأحيان، وبالتالي المواجهات بينهما تأخذ طابع المواجهات الناعمة القصيرة؛ لأن كل منهما يحتاج إلى الآخر، مؤكداً على أن أمريكا لا تريد أن تقضي على إيران؛ لأنها تمثل فزاعة لأهل السنة في المنطقة، وبالتالي ربما تقلم أظافرها؛ حتى لا تتجاوز المساحة الموضوعة لها، لكنها في الحقيقة لا تريد القضاء عليها.