استمرارا في المكابرة.. نتنياهو يعاند ويرفض عرض حماس ويأمر بالعمل في رفح

  • 161
الفتح - رئيس وزراء الاحتلال

استمرارا في سياسة المكابرة والعناد رغم خسائر الكيان،أعلن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو رفضه لمطالب حركة حماس التي أوردتها ضمن ردها على مقترح باريس، مؤكدًا عزمه القضاء الكامل على حماس في غزة، على حد قوله.

وبشأن رد إسرائيل على المطالب الواردة في رد حماس على إطار صفقة التبادل، قال نتنياهو إنه "يجب أن تكون هناك مفاوضات عبر وسطاء لكن ليس في ضوء رد حماس".

وذكر أن مواصلة الضغط العسكري هو "شرط أساسي وأيضا عدم الاستسلام لمطالب حماس"، معتبرا أن التعاطي مع مطالب الحركة "لن يؤدي إلى تحرير المختطفين وإنما إلى مذبحة جديدة".

وفيما يتعلق لليوم التالي في غزة، قال نتنياهو: "اليوم التالي هو اليوم الذي بعد القضاء على حماس.. كل حماس".

 

الهجوم على رفح

وقال نتنياهو في مؤتمر صحفي إنه وجه جيش الدفاع إلى "العمل في رفح وفتح ممر آمن للسكان"، مؤكدا بذلك عزمه المضي قدما في مهاجمة رفح المكتظة بالنازحين من باقي مناطق غزة المدمرة.

وقال نتنياهو: "لا يوجد حل آخر سوى الانتصار القاسي".

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي أن ذلك يتطلب "أن لا تكون هناك حماس في غزة".