"البرلمان العربي" يحذر من نية جيش الاحتلال اجتياح "رفح" بغزة

  • 8
الفتح - رفح

حذر البرلمان العربي من خطورة "اجتياح كيان الاحتلال الإسرائيلي لمدينة رفح جنوب قطاع غزة، والتي تأوي نحو مليون و400 ألف نازح، لجأوا إليها من مختلف مناطق قطاع غزة، التي تتعرض لعدوان وحشي منذ السابع من أكتوبر الماضي".

وحمّل البرلمان العربي -في بيان له، اليوم السبت- "كيان الاحتلال الإسرائيلي، المسؤولية الكاملة عما قد يقع من مجازر ونزيف دماء لن تتوقف، حال تنفيذ الاقتحام". ووصفه بـ "الكارثة"، وجدد رفضه القاطع وإدانته "الشديدة للتهجير القسري للمدنيين الفلسطينيين".

وطالب المجتمع الدولي ومجلس الأمن الدولي، وجميع دول العالم، بـ "التدخل العاجل لمنع توسع رقعة العدوان، وجرائم الإبادة الجماعية لرفح". 

ودعا البرلمان العربي محكمة العدل الدولية "لاتخاذ قرار واضح بوقف إطلاق النار، يُرْفَع لمجلس الأمن لاتخاذ الإجراءات والتدابير العملية لتنفيذه على الأرض"، مشددا على أن "ما يحدث كارثة إنسانية وسياسية لم يشهدها التاريخ من قبل والسكوت عنها أصبح مشاركة فيها".

وكشفت تصريحات قادة جيش الاحتلال، عن أن هجوما يلوح في الأفق يستهدف مدينة رفح في غزة، والتي يتكدس فيها نصف سكان القطاع البالغ عددهم 2.4 مليون نسمة.