• الرئيسية
  • الأخبار
  • ملاحقة المدنيين في كل مكان.. "أونروا" تؤكد أن شن الاحتلال عدوانا على رفح يعني قتل المزيد من المدنيين

ملاحقة المدنيين في كل مكان.. "أونروا" تؤكد أن شن الاحتلال عدوانا على رفح يعني قتل المزيد من المدنيين

  • 6
الفتح - الخيام في رفح

 أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين "أونروا" أن "الخطر الآن يلوح في الأفق" في ظل مخاطر استهداف قوات الاحتلال الإسرائيلي منطقة رفح جنوبي قطاع غزة، حيث يتكدس النازحون حاليا، وأن "شن عملية على رفح يعني قتل المزيد من الأشخاص".

 وقالت المتحدثة باسم الوكالة تمارا الرفاعي، في تصريح صحفي، اليوم الأحد، أنه لم يعد هناك مكان آخر يرحل إليه الناس في أقصى جنوب القطاع.

وأكدت المتحدثة أن "الأونروا لم تتسلم حتى الآن أي أدلة أو إثباتات على الاتهامات التي وجهتها إسرائيل بتورط عدد من موظفي الوكالة في الهجوم الذي شنته المقاومة الفلسطينية في 7أكتوبر الماضي".

 وكان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو قد وجه الجيش للتخطيط لإجلاء مئات الآلاف من سكان رفح قبل العدوان البري.

 ولليوم 128 على التواصل، يواصل جيش الاحتلال الإسرائيلي عدوانه على قطاع غزة، بمساندة أميركية وأوروبية، حيث تقصف طائراته محيط المستشفيات والبنايات والأبراج ومنازل المدنيين الفلسطينيين وتدمرها فوق رؤوس ساكنيها، ويمنع دخول الماء والغذاء والدواء والوقود.