• الرئيسية
  • الأخبار
  • بريطانيا: نأمل في نهاية قريبة للقتال بغزة.. وعدم استقرار المنطقة ليس في مصلحة أحد

بريطانيا: نأمل في نهاية قريبة للقتال بغزة.. وعدم استقرار المنطقة ليس في مصلحة أحد

  • 7
الفتح - اللورد طارق أحمد

 أعرب وزير الدولة البريطاني لشئون الشرق الأوسط اللورد طارق أحمد عن أمله في رؤية نهاية للقتال بغزة في أقرب وقت ممكن، مؤكدا أن التصعيد الأوسع وعدم الاستقرار في المنطقة ليس في مصلحة أحد.

 جاء ذلك في تصريح للوزير قبيل جولة يبدأها، في وقت لاحق اليوم الإثنين، لمنطقة الشرق الأوسط مع سعي المملكة المتحدة لوقف دائم لإطلاق النار في غزة، وتحقيق الاستقرار والأمن الدائمين في المنطقة، بحسب بيان للموقع الرسمي للحكومة البريطانية، اليوم.

وقال الوزير البريطاني "إن التنسيق مع الشركاء في الشرق الأوسط، بما في ذلك عمان والكويت والمملكة العربية السعودية، أمر أساسي للغاية في الجهود الرامية لتحقيق وقف إطلاق نار مستدام بغزة".

 وأشار البيان إلى أن اللورد أحمد سيبدأ جولته بسلطنة عمان قبل أن يسافر للكويت ومن ثم يختتم الزيارة في المملكة العربية السعودية.

ومن المتوقع أن يلتقي الوزير بشخصيات رئيسية، بما في ذلك وكيل وزارة الخارجية العمانية للشؤون السياسية الشيخ خليفة الحارثي، وزير الخارجية الكويتي السفير عبد الله اليحيا، ونائب وزير الخارجية السعودي وليد عبد الكريم الخريجي والأمين العام لرابطة العالم الإسلامي محمد عبد الكريم العيسى.

وسوف يناقش اللورد أحمد كيفية تخفيف الوضع الإنساني اليائس في غزة، بما في ذلك من خلال وقف إنساني فوري للقتال يؤدي إلى وقف دائم ومستدام لإطلاق النار.