• الرئيسية
  • الأخبار
  • مبادرة لرعاية 5 ملايين مواطن.. و"الهواري": على الجميع مراعاة الطبقات الكادحة التي تأثرت بهذا الغلاء

مبادرة لرعاية 5 ملايين مواطن.. و"الهواري": على الجميع مراعاة الطبقات الكادحة التي تأثرت بهذا الغلاء

  • 64
الفتح - الشيخ شريف الهوارى الأمين العام للدعوة السلفية

عقب الشيخ شريف الهواري، الأمين العام للدعوة السلفية، على إطلاق مبادرة "أبواب الخير" لرعاية 5 ملايين مواطن، مؤكدا أنها باب عظيم من أبواب الخير، داعيا الله تبارك وتعالى أن يجازي من فكر في هذا العمل ومن قرره ومن عمل به ودعا إليه خير الجزاء.

وقال الهواري في تصريحات لـ "الفتح" إن الأزمة الاقتصادية الراهنة أزمة طاحنة بكل معاني الكلمة، موضحا أنه من الواجب على عموم المسلمين - الحكام منهم والمحكومين - مراعاة الطبقات الكادحة التي تأثرت ولا شك بهذه الأزمة وبهذا الغلاء، موضحا أن هذا من الواجبات التي دعانا لها تبارك وتعالى حيث قال: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَاب}ِ(المائدة:2)، والمولى عز وجل رغبنا في فعل الخير كما بين رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال: " واللهُ في عونِ العبدِ ما كان العبدُ في عونِ أخيه" أخرجه مسلم (2699)، فإذا أردنا أن يكون الله عز وجل في عوننا في هذه الظروف الصعبة والحرجة؛ فلنكن في عون هذه الطبقة الكادحة المطحونة.

ونوه الأمين العام للدعوة السلفية إلى أننا مقبلون على أيام مباركات، وشهر شعبان شهر ترفع فيه الأعمال الحولية لرب العالمين ولا شك أن شعبان تأهيل للنفوس لرمضان، وهذا الشهر العظيم المبارك كان النبي صلى الله عليه وسلم أجود ما يكون فيه صلوات ربي وسلامه عليه، وكان أجود بالخير من الريح المرسلة وكان أجود ما يكون في رمضان صلوات ربي وسلامه عليه.