الجيش السوداني يكشف حقيقة التطورات العسكرية في أم درمان

  • 18
الفتح - السودان

أعلن مصدر عسكري بالجيش السوداني، اليوم الاثنين، أن الجيش تصدى لهجوم من قبل قوات الدعم السريع على محيط مجمع السجل المدني القريب من سلاح المهندسين، في ضاحية بانت جنوب مدينة أم درمان.

وفقا لما نشرته صحيفة العربية السعودية، فقد أشار  المصدر العسكري إلى تدمير عدد من المركبات ومقتل عدد من أفراد قوة الدعم السريع، بما فيها قائدها وفرار بقية القوات المهاجمة غرباً.

ونفى المصدر ما تردد حول وصول ميليشيا الدعم السريع إلى سلاح المهندسين أو السيطرة عليه مؤكداً أن الجيش يواصل عمليات التأمين والتقدم وانفتاحه في مدينة أم درمان.

وكان رئيس مجلس السيادة وقائد الجيش السوداني عبد الفتاح البرهان أكد خلال تفقده فرقة مشاة في مدينة الدبة بالولاية الشمالية، أمس الأحد، أن القوات المسلحة "تتقدم في كل المحاور وتعمل جاهدة من أجل النصر ودحر هذا العدو في القريب"، في إشارة إلى القتال الدائر بين الجيش وقوات الدعم السريع.

كما تابع قائلاً إن الجيش "لم ينهزم ولن ينهزم"، معتبرا أن "معركة الدولة" ضد الدعم السريع "معركة كرامة".

ويعيش السودان منذ منتصف أبريل الماضي على وقع حرب دامية بين الجيش بقيادة البرهان وقوات الدعم السريع التي يتزعمها محمد حمدان دقلو، ولم تفلح كافة المحاولات والمساعي الدولية والإقليمية في دفع الطرفين للتوصل إلى تسوية.