• الرئيسية
  • الأخبار
  • وزيرة التضامن: مؤسسات المجتمع المدني المصري ساهمت في تقديم خدمات الرعاية الصحية

وزيرة التضامن: مؤسسات المجتمع المدني المصري ساهمت في تقديم خدمات الرعاية الصحية

  • 5
الفتح - أرشيفية

شهدت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي الحفل السنوي لمؤسسة " مصر بلا مرض للرعاية الصحية"، وكذلك إطلاق المؤسسة  مبادرة "عالم بلا مرض"، وذلك بحضور السفيرة سها جندي، وزيرة الدولة للهجرة وشؤون المصريين بالخارج، والسفير حسام عيسى مساعد وزير الخارجية مدير إدارة السودان وجنوب السودان، وسفير جنوب السودان في مصر جوزيف موم مجاك، ولفيف من الشخصيات العامة.

وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعي أن هناك مسئولية حكومية ومجتمعية، بل وعلى القطاع الخاص، حيث  يتعاون الجميع في إعلاء قيمة الصحة كأحد مستهدفات الاستثمار في البشر، والحفاظ على حق الأسر الأولى في الرعاية في حياة صحية وفي الكرامة الإنسانية، مشيرة إلى أن مؤسسات المجتمع المدني المصري ساهمت كشريك أساسي في تقديم خدمات الرعاية الصحية، وأصبحت تتبارى فيما بينها من أجل تبني قضايا أمراض جد خطيرة ومزمنة، واحتياجات صحية ملحة، مع الحرص على تناول قضايا الصحة من منظور متكامل يشمل الخدمات، والدعم الصحي، والتوعية، مع توفير إمكانيات مالية وبشرية يشهد لها بالجودة والكفاء وسرعة التغطية؛ وكان من ضمن هذه المشاركات البرّاقة مؤسسة مصر بلا مرض.

وأضافت أن مؤسسة مصر بلا مرض، حديثة في نشأتها عظيمة في كفاءتها، فهي منظمة مصرية شابة غير هادفة للربح؛ تأسست عام 2017، واختصت بتقديم خدمات الرعاية الصحية للأشخاص بالمناطق الأولى بالرعاية، حلمت ونفذت إنشاء مراكز طبية وعيادات مركزية في عدة تخصصات وفقًا لأعلى المعايير الطبية وحرصت على تسعير الخدمات بأسعار رمزية، هذا بالإضافة إلى مراكز الغسيل الكلوي، وحضّانات الأطفال، ووحدات العناية المركزة، ومراكز التأهيل النفسي، والعيادات المركزية، والعيادات المتنقلة والقوافل حيث تتواجد أنشطة المؤسسة في الوقت الحالي في 12 محافظة، موضحة أن الوزارة تتعاون مع مؤسسة "مصر بلا مرض" في مبادراتها العديدة التي نفذتها مثل مبادرة “اسمع افرح” لتقديم السماعات للأطفال المصابين بضعف السمع، “اتحرك اترح” لتقديم كراسي متحركة لذوى الإعاقة، وحملة “سكر مر” للتوعية بمرض السكري وعلاجه، وحملة للتوعية بمرض السكرى لدى الأطفال، وجميعها خدمات استهدفت المناطق الأولى بالرعاية، كما تقدم الجمعية خدمات الرعاية الصحية الأولية والثانوية من خلال أطباء الأسرة والأطباء المتخصصين، بالإضافة إلى أنها توفر برامج متابعة متخصصة للأمراض المزمنة، وتقوم برفع الوعي الصحي للمجتمع المحلي.

وأعلنت وزيرة التضامن الاجتماعي عن قيام الوزارة بالتعاون مع المؤسسة بتجهيز 10 عيادات لتقديم الصحة الإنجابية مجهزة بكافة المعدات الطبية الخاصة بكشوفات الصحة الإنجابية، بالإضافة إلى  ثلاث عيادات متنقلة مجهزة بكافة المعدات، فضلا عن العمل على توفير الأجهزة التعويضية للأشخاص ذوي الإعاقة الواردة من المؤسسة.