• الرئيسية
  • الأخبار
  • رئيس حزب النور: تقدمنا بقانون متكامل للأحوال الشخصية.. ونرفض استيراد أفكار تهدم كيان الأسرة المصرية

رئيس حزب النور: تقدمنا بقانون متكامل للأحوال الشخصية.. ونرفض استيراد أفكار تهدم كيان الأسرة المصرية

  • 249
الفتح - الدكتور محمد إبراهيم منصور، رئيس حزب النور

قال الدكتور محمد إبراهيم منصور، رئيس حزب النور: إن القضية المجتمعية التى يأمل حزب النور أن يحقق فيها نجاحا ملموسا، هي قضية الحفاظ على التماسك الأسرى، من خلال قانون جيد يلتزم بالدستور وهو واضح فى مسألة الأسرة وقوام المجتمع ويتضح فيه الإحالة الواضحة والصريحة فى مواده إلى الشريعة الإسلامية فيما يتعلق بالمسلمين، والشريعة المسيحية، وبالتالى استيراد أي أفكار تتعلق بالأسرة وتفكيكها أو استيراد أفكار بحجة أنها فى مصلحة الأسرة دون أن ترجع إلى الشرائع، يسهم فى تفكك الأسرة ولا تحافظ على كيانها، ولذلك قدمنا قانونا متكاملا للأحوال الشخصية بالحوار الوطنى والبرلمان، ونأمل فى قانون جيد ملتزم بروح الدستور ونصوص مواده.

وعن دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي لاستكمال الحوار الوطني، أكد «منصور» أن فكرة الحوار الوطنى هى فكرة مثمنه لدينا؛ لأن الحوار الوطنى هو جمع لكل الأفكار والطاقات فى بوتقة واحدة، للخروج بتصور يدعم البلاد وتطورها، وخروجها من عواصف التحديات التى تحيط بها، وهو صورة من صور الشورى المأمور بها شرعا، قال تعالى: {وَأَمْرُهُمْ شُورَىٰ بَيْنَهُمْ} [الشورى: 38].

وأضاف رئيس حزب النور: نثمن استكمال الحوار ونأمل أن تخرج نتائجه بصورة تعطى أملا فى الاستمرار، وأن يكون الحوار الوطنى «مؤسساتى» بمعنى أن يخرج الحوار الوطنى بفكرة تجمع كل المكونات الفكرية والسياسية فى مصر، فى المؤسسات المنتخبة، وأن يكون المناخ الانتخابى، والقوانين المؤثرة فيه تعطى فرصة لكل القوى السياسية أن تشارك، وتنتقل حالة الحوار الوطنى من حوار بفكرة أو حوار بقرار، إلى حوار بدستور، مثلا حوار داخل مجلسى النواب والشيوخ، وهذا سينعكس على قوانين وإجراءات تدعم المناخ السياسى؛ ليتمكن كل من له شعبية أن يتواجد داخل هذه المؤسسات.